استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم تفسير القرآن الكريم
قسم تفسير القرآن الكريم يهتم بكل ما يخص تفسير القرآن الكريم من محاضرات وكتب وغيرذلك
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-02-2017, 08:56 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي تدبر سورة الذاريات

      



*تدبر سورة الذاريات*

*هدايات المقطع الأول (١ : ١٤ ):*

●تفتتح سورة الذاريات بقسم عظيم يستغرق الآيات الأربع الأولى (وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا ﴿١﴾
فَالْحَامِلَاتِ وِقْرًا ﴿٢﴾ فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا ﴿٣﴾ فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا ﴿٤﴾) ثم يتبعه قسم آخر
(وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ ﴿٧﴾) والعظيم سبحانه يقسم بما شاء من مخلوقاته، والقسم من
العظيم عظيم سبحانه وتعالى.

●وعلى الرغم من عظمة المقسم عليه في هذه الآيات إلا أنه ينبغي أن ينصرف الفكر و
القلب إلى خالقها سبحانه وتعالى فكلها تدل على عجيب صنعه وعظيم قدرته وسعة
إحاطته بالخلق ودقة حكمته لكل مخلوق من مخلوقاته وأنه ما خُلق عبثًا وإنما خلقه
الله عز وجل لحكمة بالغة ولوظيفة دقيقة تخدم مصالح الإنسان الذي جعله الله سبحانه
وتعالى خليفة في الأرض.

●فالقسم بالمخلوقات العظيمة يلفتنا إلى توجيه قلوبنا للتعرف على أسرارها المكنونة
ويعلّقها بمبدع هذه الخلائق فتنصرف القلوب له بالطاعةوتفر إلى رضوانه بالعبادة الخالصة.

● افتتاحية للسورة تربط القلب البشري بالله سبحانه و تعالى ليخافه ثم يتجه إليه بكلّيته
فالقسم بمخلوقات الله العظيمة الرياح والسحب والسفن والملائكة على وقوع اليوم الآخر و
هذا يثمر الاستعداد للوقوف بين يديه جلّ وعلا والتجرّد له. وكما أن خلق هذه المخلوقات كان
بكلمة كُن فكذلك البعث يكون بكلمة.

●وتكرار القسم بالسماء ذات الحبك والتحذير من مسالك أهل الكذب والانحراف كل ذلك يدفع
إلى التوجه إليه تعالى والانخلاع من كل الجواذب التي تحول دون الخلوص له عز وجل.

●ومناسبة المقسم به والمقسم عليه (فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا ﴿٤﴾ إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ ﴿٥﴾ وَإِنَّ الدِّينَ
لَوَاقِعٌ ﴿٦﴾) فإن أحوال الرياح المذكورة هنا مبدؤها نفخٌ فتكوين فإحياء وكذلك البعث مبدؤه
نفخ في الصور فالتئام أجساد الناس التي كانت معدومة ومتفرقة فبثّ الأرواح فيها فإذا هم
قيام ينظرون (موسوعة التفسير الموضوعي)

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 09:01 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

في رحـــــاب ســــــورة
الـذاريـــــات




📚🍃 *هدف وموضوعات سورة الذاريات*
سورة الذاريات من ضمن سور الجزء السابع والعشرون وهدف الجزء العام هو:

*الهدف العام للجزء السابع والعشرين : قضية الإختيار*

🌱هذا الجزء يشتمل على ثماني سور يجمعهم محور واحد وتتفرد كل منهم
بهدف من أهداف المحور الرئيسي للجزء كلّه. بعد أن عرضت الأجزاء السابقة
في القرآن الكريم للمنهج يأتي هذا الجزء والذي يخيّرنا الله تعالى بين أمور
عدة علينا أن نحسن الإختيار حتى نفوز في النهاية.

🌱وقد عرضت السور والآيات عدة طرق للإختيار منها: طريق إرضاء الله و
طريق إغضابه،وطريق الجنة وطريق النار، وطرق النعم وطريق النقم،وطريق
الرزق وغيرها والمطلوب منك أيها المسلم المؤمن أن تحسم أمرك وتختار بعد
أن عرفت عن كل هذه الإختيارات ما يعينك على حسن الإختيار.

🌱 وهذا الجزء كله يركّز على التذكرة بالآخرة وفيه اسلوب ترقيق القلوب الذي
هو من أنجح الأساليب في الدعوة وتطهير القلوب والنفس البشرية. والسور كلها
مكّية ما عدا سورة الحديد فهي مدنية.
وأربع منها ابتدأت بالقسم (ق، الطور، النجم، الذاريات).

📚 *هدف سورة الذاريات*

●تتحدث الآيات كلها عن رزق الله ولهذا جاءت فيها الآية المحورية (وَفِي السَّمَاء
رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ) آية 22.

●حتى ورود قصة سيدنا ابراهيم في السورة جاء ليخدم الهدف وهو الرزق فركّزت
على رزق الله تعالى له بالغلام بعد سنين طويلة لأن الأولاد هم من رزق الله وعطائه
سبحانه،

●ثم إكرام ابراهيم لضيفه (فراغ إلى أهله) دليل الكرم ، ثم جاء لهم بعجل سمين
وهذا من باب الكرم والرزق والعطاء

●وتختم الآيات بأنه إذا كان العطاء والمنع من الله تعالى ففروا أيها الناس إليه
(فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ) آية 50، وتأتي الآية محورية في السورة
(مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ* إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)
آية 57 و 58 فالرزق من عند الله وعلينا الإختيار بين من يعطي الرزق ومن لا
يملك الرزق.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 09:06 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

في رحـــــاب ســــــورة
الـذاريـــــات


تدبر_سورة_الذاريات

📚🍃 *محور السورة :*

🌱سورة الذاريات هي سورة اليقين .. اليقين في إقامة البرهان , واليقين
في عرض حقائق الإيمان و منها:الإيمان بالله واليوم الآخر,إنها ترفع المؤمن
إلى مقام اليقين منذ المدرج الأول،وتصرع الكافر بقوة اليقين منذ الجولة الأولى ..

🌱إن الخطاب في هذه السورة يتركز حول حقيقة البعث والجزاء، وحتمية
وقوع الدين, تماما كما هو في سورة "ق" وغيرها من السور.

🌱 لكن سورة الذاريات تتميز عن غيرها، بتدفق آياتها على قلب المؤمن من
على شرفات اليقين الأعلى كما تتميز بعرض حقائقها اليقينية،عرضا يتوجه
من رب العزة -بكاف الخطاب- إلى الكفار مباشرة.

🌱إن سورة الذاريات هي سورة الوعد الصادق، والخبر الواقع، والحق المبين
اليقين، ولذلك ترادفت فيها التعابير القوية المتينة، والكلمات الشديدة المكينة،
والجمل الاسمية القصيرة، والتوكيدات المتعددة المتتابعة، والفواصل الكثيرة،
آيات محكمات مبينة، منزلة من الرحمن.

🌱وعلى هذا السياق ، ومن أجل الهدف ، عرضت السورة لآيات الله في الآفاق،
ولآياته في الأرض، وفي الأنفس، ثم لسننه الجارية في التاريخ البشري والرسالي،
إلى أن تدرجت خواتيمها نحو باب النجاة، فرارا إلى الله، ودخولا تحت أمان عبادته،
على مقام اليقين.

(د. فريد الأنصاري )
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 08:39 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

في رحـــــاب ســــــورة
الـذاريـــــات




📚🍃 *هدايات المقطع الثاني الآيات( 15-19)*

*موضوع المقطع: عاقبة المتقين وصفاتهم*

🌱(إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴿١٥﴾ آَخِذِينَ مَا آَتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ
مُحْسِنِينَ﴿١٦﴾كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ﴿١٧﴾ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴿١٨﴾
وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ﴿١٩﴾)

🌱تبين آيات المقطع الثاني عاقبة المتقين بأن لهم جنات وعيون ولم تفصل الآيات
في وصف هذه الجنات كما ورد في سور أخرى وذلك أن سياق السورة ليس في تفصيل
الجزاء والعاقبة وإنما في بيان نموذج من الخلق الذين تلقوا ما جاءهم من ربهم الخالق
العظيم الذي بيده كل شيء وهو يصرّف الخلق كما يشاء،الخالق الإله الذي خلق الرياح
وأجرى السحاب وسيّر الفلك وقسّم الأرزاق وأحكم بناء السماء.

🌱هؤلاء المتقون آمنوا بهذا الخالق بعدما رأوا من دلائل عظمته وقدرته فيما حولهم و
في أنفسهم فكان أثر ذلك في سلوكهم وأخلاقهم وعباداتهم يقينًا خالصًا بالله تعالى
وإيمانًا مطلقًا به سبحانه وتعالى واستحضارًا.

🌱فإن تساءلت أيها الإنسان ما هي الأعمال التي عملها هؤلاء المتقون ليستحقوا هذا
الجزاء وهذا التكريم من الله العلي القدير جاءتك صفاتهم واحدة تلو الأخرى تبين
استحقاقهم لهذا الجزاء العظيم وهذا التكريم الإلهي.

👈🏻وهذه صفات ليست مستحيلة وإنما هي يسيرة لمن يسّرها الله تعالى له ولمن تضرع
إلى ربه يسأله العون في تحقيقها. هذه الصفات هي:

●(آَخِذِينَ مَا آَتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ﴿١٦﴾) تعامل هؤلاء المتقون مع كل
ما جاءهم من ربهم سبحانه وتعالى "سمعنا وأطعنا" لا مجادلة ولا مماحكة ولا نقاش ولا
طلب إثباتات ودلائل عقلية على أي أمر إلهي، تأتيهم الأوامر الربانية فيتلقونها بتمام السمع
وغاية الرضى والقبول واليقين ويترجمونها تطبيقًا في كل شأن من شؤونهم.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:45 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

في رحـــــاب سورة الذاريات


📚🍃 *هدايات المقطع الثاني الآيات( 15-19)*

*موضوع المقطع: عاقبة المتقين وصفاتهم*


🌱أما حالهم في الليل فهم(كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ﴿١٧﴾ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
﴿١٨﴾)يهجرهم النوم لأنه استشعر فيهم رغبة في القيام بين يدي ربهم يناجونه ويتضرعون
إليه ويستعينون به على أمور دينهم ودنياهم ويرجون معيّته فيرتقوا بها إلى منازل عليا لا
يصلها إلا المتقون.

🌱هؤلاء يقضون أكثر ليلهم – لا أقلّه كما هو حال كثير منا إلا من رحم ربي - يقضونه في
عبادة لله تعالى والتوجه إليه بالأسحار خاضعين طائعين راجين ثوابه.

🌱وهم مع حرصهم على القيام بين يدي خالقهم إلا أنهم يستشعرون تقصيرهم في حقه
سبحانه وتعالى فيقضون أسحارهم مستغفرين ممنا قصروا فيه أو وقع منهم من خلل في
عبادتهم (وَالَّذِينَ يُؤْتُون مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ (60) المؤمنون)


🌱( وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ﴿١٩﴾ ) وهؤلاء المتقون يسعون ليكونوا مصلحين
فقيامهم على النحو الذي ذكرته الآيات الكريمة كان من أثره أنهم يبذلون المال الذي وضعه
الله تعالى أمانة بين أيديهم للسائل والمحروم يبذلون طوعًا ومحبة ورغبة بالمزيد من التقرب
إلى ربهم عز وجل فتزيد بهذا البذل منزلتهم في المتقين.

🌱وفي وصف المتقين بصفة البذل والعطاء حثٌ للمؤمنين على الإنفاق في سبيل الله بيقين تام
أن الله تعالى هو الرزاق ذو القوة المتين. ووصق المتقين وقيامهم في الليل بين يدي ربهم حثٌ
وترغيب للمؤمنين بالفرار إلى الله جلّ وعلا والتزود بالتقوى لأنها خير زاد للفارّين إليه جلّ شأنه.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2017, 05:09 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 303

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

في رحـــــاب ســــــورة
الـذاريـــــات




📚🍃 *هدايات المقطع الثالث :*

وفِي الْأَرْضِ آياتٌ لِلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ (21) وَفِي السَّماءِرِزْقُكُمْ وَما
تُوعَدُونَ(22)فَوَ رَبِّ السَّماءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ ما أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ(23)

🌱تريد مزيد يقين وثبات ، ورصيدا من الحكمة والعبرة والبصيرة ، التفت حولك لما
تلقيه الحياة في طريقك ،وتمعن في أسرار الكون

● تأمل في القطر كيف يحيي الأراضي الموات ومعها قلوبنا ..
●وفي الشجر السامق كيف صمد في وجه الرياح وعبث العابثين و ظل معطاء رغم الصواعق..
●انظر إلى الشمس حين تشرق وحين تغيب وحين تنثر نورها على الكون في صمت من غير
تعب ولا إياس ..و إلى الترع حين جفافها ، وإلى الينبوع وقد تفجر منة وعطاء..
●واستمع لتسبيحة الطيور فوق الشجر ، وللضفادع في الغدير ،وللحمائم حين تذكر ربها الكريم..
●أنصت لنبض الجنين في بطن أمه و لأزيز النحل يتحين إنجاب العسل ..

🌱أصخ إلى ذلك النبض الذي ما زال يضج بين جدران صدرك يسألك في
إلحاح وتكرار : " من أنت" ..
●يسألك أن ترتب الفوضى العارمة في أعماقك ..
●أن تنظر لعيوبك وتتفحص مواطن زللك وأن تكيل لنفسك الاتهامات ..
●يدعوك لأن تقترب أكثر منها .. ويذكرك أنك إن خادعتها ،خدعتك
●وإن زكيتها ..جعلت جزاءك من جنس تعاملك معها ،فزكتك وبشرتك -
●وإن صدَقتها ..صدقتك و أدت إليك حق صحبتها نهيا وزجرا وتقريعا ..
●وإن حاسبتها .. أذعنت إليك وجعلتك أكثر عمقا و شفافية وجادت
عليك بالنصح والإرشاد ،

🌱 أيها المتعثر في أخاديد الأرض، العالق في شباك الوسائل و الأسباب ، تذكر بأن الذي سخر
الأسباب هو الذي يقطعها سبحانه ؛لحكمته و إحاطة علمه.. والذي يعطي بالأسباب ،قد يعطي
دونما سبب أو يهيئ لك غير تلك التي سعيت لها ..و قد يعطي بما تراه أنتخلاف الغاية ..وقد
يمنع لحكمة لا يعلمها إلا هو
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* فضل صلاة التراويح
* قصة آية خطورة الاستهزاء بالله ورسوله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الذاريات, تدبر, صورة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احمد عيسى المعصراوي رواية البزي من الذاريات مصحف معلم برنامج كلام الله تكرار الصفحات الحج الحج قسم برنامج كلام الله عز وجل 2 04-21-2017 04:43 PM
احمد عيسى المعصراوي برواية قنبل من الذاريات مصحف معلم برنامج كلام الله تكرار الصفحات الحج الحج قسم برنامج كلام الله عز وجل 2 04-21-2017 04:40 PM
كتاب تفسير القرءان الكريم للشيخ عبد الرحمن السعدي مسموع جزء الذاريات الشيخ ابوسامح ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 1 04-09-2017 10:39 AM
تدبر كل يوم آية 1 \الفاتحة \ ام هُمام قسم تفسير القرآن الكريم 4 10-28-2016 05:55 PM
جزء عم و الذاريات كامل الجزء مقطع 1 برواية خلف حمزة مصحف محمود داوود دسوقي خطابي الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 0 09-25-2015 08:11 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009