استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قصة آية التجارة الرابحة
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-06-2017, 03:12 PM   #277
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

🔵الدرس 101 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله


🔴وسطيَّة أهل السنة في باب القدر:



🌿إنَّ أهل السُّنَّة وسط في باب القدر بين الجبرية والقدرية؛

⛔فالجبرية يزعمون أنَّ العبد ليس له مشيئة، وأنَّه مجبور على فعله، ليس له فيه مشيئة ولا اختيار، فهو عندهم كالورقة في مهبِّ الريح، وإنما تُنسَب الأعمال إليه مجازًا، وإلا فالفاعل الحقيقي هو الله تعالى.

⛔و القدريَّة الذين لا يؤمنون بقُدرة الله الشاملة ومشيئته النافذة، ويقولون: إنَّ أفعال العباد ليست داخلةً تحت القضاء والقدر، فالله عندهم لا يُقدِّر على العباد أفعالهم، وليست لمشيئته تعلُّقٌ بها، فلا يهدي الله ضالاًّ، ولا يضلُّ مهتديًا، وإنما العبادُ هم المحدثون لأفعالهم الخالقون لها.
["شرح الأصول الخمسة" ص 323، "الفرق بين الفرق" ص 186].


🌴 أمَّا أهل السُّنَّة فتوسَّطوا في هذا الباب بين هذين الباطلين:
◀ حيت يعتقدون أنَّ للعبد مشيئةً واختيارًا، وأنَّه الفاعل الحقيقي لأفعاله، وأنَّ مشيئته تحت مشيئة الله تعالى كما قال تعالى:

﴿ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاؤونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ﴾ [التكوير:28،29].

👈فقوله تعالى في الآية:

﴿ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ ﴾⬅ هو ردٌّ على الجبرية نُفاة مشيئة العبد،

👈وقوله تعالى:

﴿وَمَا تَشَاؤونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ﴾⬅ هو ردٌّ على القدرية نُفاة مشيئة الربِّ.

✅ فالوسط قول أهل السُّنَّة الذين يُثبِتون للعبد المشيئة، ويجعلونها تحت مشيئة الله تعالى.


🍃 يقول شيخ الإسلام رحمه الله تعالى عن أهل السنة في ذلك:

🔹"وهم في باب خلقه وأمره وسطٌ بين المكذِّبين بقدرة الله، الذين لا يؤمنون بقدرته الكاملة، ومشيئته الشاملة، وخلقه لكلِّ شيء،
وبين المفسدين لدِين الله، الذين يجعلون العبد ليس له مشيئة ولا قدرة ولا عمل؛ فيعطلون الأمر والنهي والثواب والعقاب، فيصيرون بمنزلة المشركين الذين قالوا: ﴿لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ﴾ [الأنعام: 148]،

🔹فيؤمن أهل السُّنَّة بأنَّ الله على كلِّ شيء قدير، فيقدر أن يهدي العباد، ويقلب قلوبهم،

🔹 وأن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن فلا يكون في مُلكه ما لا يريد، ولا يعجز عن إنفاذ مراده،

🔹وأنَّه خالق كلِّ شيء من الأعيان والصفات والحركات،

🔹ويؤمنون أنَّ العبد له قدرة ومشيئة وعمل، وأنه مختارٌ، ولا يسمونه مجبورًا؛ إذ المجبور مَن أُكره على خلاف اختياره،

🔹والله سبحانه وتعالى جعَل العبد مختارا لما يفعله، فهو مختار مريد، والله خالقه وخالق اختياره".

["مجموع الفتاوى" ( 3/373- 374)].
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2017, 02:14 PM   #278
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الهمام:
🔵الدرس 102 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله



🏮حقيقة الإيمان ومراتبه:
▪الجزء الأول:

🍃ونؤمن بأن الإيمان 🔹قول 🔹وعمل 🔹واعتقاد،
◀يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية،
◀وأن أصله تصديق الخبر والانقياد للشرع،
◀فمن لم يحصل في قلبه التصديق والانقياد(1) فليس بمسلم، {انظر الشرح في ذيل هذا الدرس}.
◀وأن كماله الواجب بفعل الواجبات وترك المحرمات،
◀وكماله المستحب بفعل المندوبات وترك المكروهات، والتورع عن المتشابهات..
🔴فالذين أخرجوا جنس الأعمال من حقيقة الإيمان وقصروا الإيمان على مجرد التصديق مبطلون، ⬅فإن الإيمان لا يتحقق بمجرد اعتقاد صدق النبي صلى الله عليه وسلم فيما جاء به من الدين، ◀فقد تحقق هذا عند كثير من الناس ولم يصبحوا به مؤمنين، ◀بل لابد من اجتماع أمرين:
1⃣اعتقاد الصدق،
2⃣ومحبة القلب وانقياده..

🔴والذين أدخلوا كل الأعمال في أصل الإيمان غلاة ومبطلون، 🔺فقد فاوتت الشريعة بين أنواع الأعمال، 🔺وفرقت فيها بين ما يرتبط بأصل الإيمان فيذهب الإيمان بذهابه(2){انظر الشرح في ذيل هذا الدرس}؛ وبين ما يرتبط منها بكماله فينقص الإيمان بنقصه..


🔸🔹🔸🔹🔹🔸🔸🔹🔸🔹🔸🔹


⚫1- المقصود بالإنقياد الذي هو شرط في أصل الإيمان:
انقياد القلب و هو شيء زائد على مجرد المعرفة والتصديق فهو رؤية العبد أن عليه أن يطيع الله عز وجل وإذا قصر في الطاعة أو عصى فهو ظالم لنفسه وما لا بد منه لذلك من عمل القلب كمحبة الله ورسوله وخوف الله ورجائه.


⚫2- مثل النطق بالشهاديتين { قال الشيخ ابن باز رحمه الله:

و أما شروط ((لا إله إلا الله)) فهي:

1⃣ العلم المنافي للجهل.
2⃣ اليقين المنافي للشك.
3⃣ الإخلاص المنافي للشرك.
4⃣ الصدق المنافي للكذب.
5⃣ المحبة المنافية للبغض.
6⃣ الإنقياد المنافي للترك.
7⃣ القبول المنافي للرد.
8⃣ الكفر بما يُعبد من دون الله.

🔵و قد جُمعت هذه الشروط في البيتين الآتيين:

علم يقين وإخلاص وصدقك مع**محبة وإنقياد والقبول لها

و زِيْدَ ثامنها الكفران منك بما**سوى الإله من الأشياء قد أُلِّها


⏮ويتفاوت الناس في هذا الشرط زيادة ونقصا لأنهما من الإيمان فالذي هو شرط في أصل الإيمان وهو أصل كل شرط من هذه الشروط }


🏮و أما أركان الإسلام بعد الشهادتين فلم يتفق أهل السنة على أن شيئا منها شرط لصحة الإيمان وإن كان أظهر وأعظم ما اختلفوا عليه الصلوات الخمس لأنها أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين
⬅والراجح عند الجمهور عدم التكفير وإن كان لتركه الصلاة أقرب إلى فتنة وأبواب الكفر مفتوحة عليه وسوء الخاتمة أقرب إليه والخلاف في تارك الصلاة وباقي المباني الأربعة تكاسلا من الخلاف السائغ عند اهل السنة ولا يُبدع ولا يضلل فيه المخالف عند أهل العلم لأن هناك قاعدة أصولية مهمة تقول " لا إنكار في مسائل الإجتهاد "
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2017, 01:27 PM   #279
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

🔵الدرس 103 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله

🏮حقيقة الإيمان و مراتبه:
▪الجزء الثاني:


🍃و نؤمن بأن الإيمان 🔹قول 🔹وعمل 🔹واعتقاد:


🌸قال تعالى:

﴿إِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ﴾ [النساء: 59]،

👈🏻 فدل ذلك على أن من لم يرد الأمر إلى الله ورسوله فليس مؤمناً بالله ولا باليوم الآخر،
👈🏻وفي ذلك دلالة على أن الإيمان لا يثبت بمجرد التصديق الخبري،
👈🏻وأنه ليس قولاً فقط،
👈🏻بل لابد مع ذلك من الانقياد للشرع واتباع الرسول صلى الله عليه وسلم والنزول على حكمه.



🌸وقال تعالى:

﴿ وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ ۚ وَمَا أُولَٰئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ ﴾ [النور: 47]،

⏮وهذه الآية تنفي الإيمان عن المنافقين الذين يزعمون الإيمان بأقوالهم ثم يخالفون مقتضى ذلك بأفعالهم، فيعرضون عن حكم الله ورسوله.




🌸وقال تعالى:

﴿الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 146]،

◀فالمعرفة القلبية وحدها لا تكون إيماناً إذا كذبتها الأقوال والأفعال، فهاهم علماء أهل الكتاب من اليهود يعرفون صحة ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يعرف أحدهم ولده، ولكنهم كتموا ذلك وجحدوه فباءوا بخسري الدنيا والآخرة،
◀فدل ذلك على أن مجرد العلم والإخبار عنه ليس بإيمان حتى يتكلم بالإيمان على وجه الإنشاء المتضمن للالتزام والانقياد.

◀ولو كان مجرد اعتقاد التصديق إيماناً لكان إبليس وفرعون وقومه واليهود الذين عرفوا أن محمداً رسول الله كما يعرفون أبناءهم؛ مؤمنين مصدقين! ومثله لا يقول به عاقل!
◀بل ولكان من قال للنبي: أعلم أنك صادق، ولكن لا أتبعك بل أعاديك وأبغضك وأخالفك مؤمناً كامل الإيمان! ومثله لا يخطر على قلب أحد غير مغلوب على عقله !!
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2017, 05:17 PM   #280
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

🔵الدرس 104 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله


🏮حقيقة الإيمان ومراتبه:
▪الجزء الثالث:


🍃ونؤمن بأن الإيمان يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية:

🌸وإلى زيادة الإيمان وتفاوته يشير قوله تعالى:

﴿ هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ ۗ﴾


🌸 و أشار إلى نقص الإيمان بالمعاصي وتفاوته يشير رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلا عن أبي هريرة - رضي الله عنه -:

( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن، ولا ينتهب نهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم وهو مؤمن ) متفق عليه"


📚المعنى الإجمالي:

🌴الإيمان كالشجرة يزيدها الماء نموا، وتزيدها التغذية قوة، ويقضي عليها الجفاف والعطش، وتذبل وتضمحل إن قل غذاؤها،
⬅ وكذلك الإيمان 🔸👈🏻يزيد ويكبر ويقوى بالعمل الصالح، والترقي في مراتب الإيمان من خوف الله، ورجائه، وحبه،
🔸👈🏻ويضمحل ويبطل بالكفر والشرك،
🔸👈🏻ويضعف ويهزل بالمعاصي والسيئات من السرقة والزنا وشرب الخمر وغير ذلك من المعاصي .


📌فالعلاقة بين الإيمان والعمل علاقة طردية عكسية،
📌فهو يزيد ويقوى بالعمل الصالح،
📌ويضعف ويهزل بارتكاب المعاصي والسيئات،
🍀ومن أراد زيادة إيمانه وقوته فعليه بفعل الصالحات واجتناب الموبقات،
⬅وفي هذا الحديث يبين لنا النبي صلى الله عليه وسلم أثر المعاصي على الإيمان، وكيف أنه يضعف ويهزل حتى لا يبقى منه إلا القليل، كل ذلك بسبب المعاصي،
⬅فعلى المسلم الذي يريد أن يحافظ على منسوب إيمانه عالياً مرتفعاً أن يواظب على الطاعات، ويجتنب المعاصي والسيئات، ففي ذلك نجاته في الدنيا والآخرة.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2017, 02:27 PM   #281
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الدرس 105 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله


🏮حقيقة الإيمان ومراتبه:
▪الجزء الرابع:

🔴مسألة:
🏮يقول البعض:

أجد تعارضا في أقوال العلماء بين أمرين:
◀في أنهم يذكرون أن فاعل الكبيرة تحت مشيئة الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له
◀وفي أنهم يذكرون أن من رجحت حسناته على سيئاته فهو من أهل الجنة
فما حل هذا الإشكال؟
⏮وهو كالتالي فاعل الكبيرة الواحدة إن رجحت حسناته على سيئاته هل نقول:
هو موعود بالجنة ولا يكون من أهل النار؟
أم نقول هو تحت مشيئة الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له؟❓


✅الجواب:

🔮لا تعارض بين أقوال أهل العلم في هذه المسألة بحمد الله، وبيان ذلك كالتالي:

📌أولا:

🔹اتفق أهل السنة والجماعة على أن صاحب الكبيرة إن لقي الله تعالى تائبا منها توبة نصوحا لم يعذبه الله عليها، ولم يؤاخذه بها؛ لأن التائب من الذنب كمن لا ذنب له، وقد قال الله تعالى:
🌸(إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا )الفرقان 70
🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹

📌ثانيا:

🔹من لقي الله ولم يتب من كبيرته فهو في مشيئة الله إن شاء عذبه، وإن شاء غفر له، خلافاً لمن أوجب نفوذ الوعيد في أهل الكبائر، بل حكم بخلودهم في النار لأجل ذلك، كالخوارج والمعتزلة. أو نفى أن يلحق الوعيد أحدا من أهل القبلة، من غلاة المرجئة.
🔸قال الله تعالى:
🌸(إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ) النساء 48

🔸قال ابن جرير الطبري رحمه الله:
🌸 "وقد أبانت هذه الآية أنّ كل صاحب كبيرة ففي مشيئة الله، إن شاء عفا عنه، وإن شاء عاقبه عليها، ما لم تكن كبيرته شركًا بالله " 📚تفسير الطبري
🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹

📌ثالثا:

🔹من لقي الله تعالى من أهل التوحيد من أصحاب الذنوب، من الكبائر وغيرها فمن رجحت حسناته على سيئاته، دخل الجنة ولم يعذب، ومن رجحت سيئاته على حسناته دخل النار على قدر سيئاته، ثم مآله إلى الجنة.

🔸قال الله تعالى:
🌸( فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ ) الأعراف 8 - 9

🔹وقال سبحانه:
🌸( فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ * وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ) القارعة

🔸وقال شيخ الإسلام رحمه الله:
🌸 "وأما الصحابة وأهل السنة والجماعة فعلى أن أهل الكبائر يخرجون من النار، ويشفع فيهم، ⏮وأن الكبيرة الواحدة لا تحبط جميع الحسنات؛ ولكن قد يحبط ما يقابلها عند أكثر أهل السنة، ⏮ولا يحبط جميع الحسنات إلا الكفر، كما لا يحبط جميع السيئات إلا التوبة، فصاحب الكبيرة إذا أتى بحسنات يبتغي بها رضا الله أثابه الله على ذلك وإن كان مستحقا للعقوبة على كبيرته " 📚مجموع الفتاوى (10/321-322)

🔸وقال ابن القيم رحمه الله:
🌸 "أقوام خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا فعملوا حسنات وكبائر ولقوا الله مصرين عليها غير تائبين، منها لكن حسناتهم أغلب من سيئاتهم، فإذا وزنت بها ورجحت كفة الحسنات فهؤلاء أيضا ناجون فائزون. قال تعالى:
🌸(والوزن يومئذ الحق فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون...)

🔸قال حذيفة وعبد الله بن مسعود وغيرهما من الصحابة:
🌸 " يحشر الناس يوم القيامة ثلاثة أصناف:
◀فمن رجحت حسناته على سيئاته بواحدة دخل الجنة،
◀ومن رجحت سيئاته على حسناته بواحدة دخل النار،
◀ومن استوت حسناته وسيئاته فهو من أهل الأعراف ".
🔺👈🏻وهذه الموازنة تكون بعد قصاص واستيفاء المظلومين حقوقهم من حسناته، فإذا بقي شيء منها وزن هو وسيئاته " 📚"طريق الهجرتين" (1 / 562).
🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹🔸🔹

📌رابعا:

🔹لا يعني ذلك أن من رجحت سيئاته بواحدة دخل النار؛ بل هو مستحق للعذاب بفعله، ⏮ثم هو ـ مع ذلك ـ داخل في مشيئة الله تعالى، كما هي قاعدة أهل السنة في أهل الكبائر؛ إن شاء عفا عنه، وإن شاء عذبه.

🔸قال الشيخ حافظ الحكمي رحمه الله:
🌸" س : ما الجمع بين قوله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث:
« فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه » [متفق عليه] ، وبين ما تقدم من أن من رجحت سيئاته بحسناته دخل النار؟❓
✅الجواب:
لا منافاة بينهما، فإن من يشأ الله أن يعفو عنه يحاسبه الحساب اليسير الذي فسره النبي صلى الله عليه وسلم بالعرض، وقال في صفته:
◀« يدنو أحدكم من ربه عز وجل حتى يضع عليه كنفه فيقول: عملت كذا وكذا، فيقول: نعم، ويقول: عملت كذا وكذا، فيقول: نعم، فيقرره ثم يقول: إني سترت عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم» [متفق عليه]
🔺👈🏻وأما الذين يدخلون النار بذنوبهم فهم ممن يناقش الحساب، وقد قال صلى الله عليه وسلم:
« من نوقِش الحساب عذب » [متفق عليه] "📚"أعلام السنة المنشورة" (171).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2017, 06:26 PM   #282
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 304

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

🔵الدرس106 ضمن دورة:
#ما_لا_يسع_المسلم_جهله

#نواقض_الإسلام_1

🏮قال الإمام المجدد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله:
🍃 اعلم أن نواقض الإسلام عشرة:

🔲الأول:
🔶الشرك في عبادة الله تعالى

🔷والدليل قوله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا}النساء48
🔷وقال تعالى: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} المائدة72
👈🏻ومنه الذبح لغير الله كمن يذبح للجن أو للقبر

🔲الثاني:
🔶من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة، ويتوكل عليهم كفر إجماعا
🔷والدليل قوله:
{ أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ} الزمر3

🔲الثالث:
🔶من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم كفر
🔷والدليل قوله:
{وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ}التوبة30

🔲الرابع:
🔶من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه وأن حكم غيره أحسن من حكمه كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه فهو كافر
🔷والدليل قوله:
{ فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} النساء65

🔲الخامس:
🔶من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ولو عمل به كفر
🔷والدليل قوله:
{وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ} محمد8-9

🔲السادس:
🔶من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه كفر
🔷والدليل قوله تعالى:
{يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ، وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ}التوبة64-65

🔲السابع:
🔶السحر ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به كفر
🔷والدليل قوله تعالى:
{وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ}البقرة102

🔲الثامن:
🔶مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين
🔷والدليل قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} المائدة51

🔲التاسع:
🔶من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فهو كافر
🔷والدليل قوله:
{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}آل عمران85

🔲العاشر:
🔶الإعراض عن دين الله، لا يتعلمـه ولا يعمـل به
🔷والدليل قوله:
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ}، السجدة22
🔷وقوله:
{مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ}الأحقاف3
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* قصة آية التجارة الرابحة
* كيف نستقبل شهر رمضان؟
* رمضانيات
* فضل صلاة التراويح

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
(1), العلم, سلسلة, طالب
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الدورة العلمية في شرح كتاب:- " حلية طالب العلم " almojahed قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 7 03-25-2015 01:30 AM
نصيحتي لك يا طالب العلم almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 07-12-2012 03:00 PM
فضل العلم للعالم وطالب العلم ارض الخوف ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 07-11-2012 12:31 AM
أسطوانة مكتبة طالب العلم برابط واحد مباشر حفيد السلف الصالح ملتقى الكتب الإسلامية 10 11-30-2011 03:06 PM
أخلاق طالب العلم almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 9 03-04-2011 03:09 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009