استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
quran facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ارجو الافاده سريعا جزاكم الله خيرا
بقلم : سيد سيد

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم المناسبات الدينية
قسم المناسبات الدينية كل ما يخص المسلم في جميع المناسبات الدينية من سنن وفرائض
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-11-2015, 08:36 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

نشأتية غير متواجد حاليا

افتراضي *.*ملف خاص بفتـاوى الصيـام للشيخ نشـأت أبو إسـلام رحمه الله*.*

      



*.*فتـــاوى الصيـــام*.*
ملف خاص بفتاوى الصيام
سؤال عن قضاء رمضان للمرضع

سؤال
السلام عليكم شيخنا الفاضل
عندي اختي ولدت بشهر رمضان اللي فات لم تصمه كله
وتترضع الرضاعة الطبيعية فقط
تريد ترد الدين عليها قبل مايوصل ان شاء الله رمضان الجاي
ولكن لم تستطع الصوم لأنه يغمى عليها كثيرا
شنو لازمها تعمل شيخنا
الله يجازيك بالخير
الجواب:
ابنتى الحامل والمرضع عندها الرخصه إن وجدت مشقة فى الصيام مثل المريض فلها أن تقضي لما يزول العذر أو سبب الرخصه يعنى ليس عليها كفاره مادام العذر موجود وعليها أن تقضيه العام القادم إن شاء الله يكون المولود قد أعتمد على الغذاء وبدون كفاره لأنها مرضعه ولها الرخصه لكن تصوم رمضان القادم إن شاء الله وتسارع بالقضاء العام القادم وتستغل النهار القصير وبرد الشتاء للقضاء دون كفاره إن شاء الله
وربنا ييسر أمورها ويبارك لها فى المولود يارب


سؤال عن صوم شعبان والنصف الأخير منه

سؤال:
السلام عليكم
ما حكم الصوم في شعبان وهل من حديث يمنع الصوم خلال الخمسه عشر يوم الاخيره
جزاكم الله خيرا

الجواب:
طيب يابنتى هذا سؤال يأتى كل عام والحقيقه الناس تلبس عليها الأمر يعنى ليس هناك نهى بالمعنى المفهوم ولكن نصيحه بعدم الصوم فى الأيام الأخيرة من شعبان حتى ندخل على رمضان برغبه وشوق للصوم فلا تضيع بهجة الصيام فى أوله
أما من كان معتاد على الصيام أيام الإثنين والخميس أو الأيام البيض أو عليه دين فلا بأس أن يصومها فىى تلك الأيام والأحاديث الداله على مشروعيته كثيرة
الحديث الأول: قالت أم المؤمنين عائشة ( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهرا قط إلا شهر رمضان .. وما رأيته فى شهر أكثر منه صياما فى شعبان ) رواه البخاري ومسلم
الحديث الثاني : عن أسامه ابن زيد رضي الله عنهما قال: قلت يارسول الله لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان .وهو شهر ترفع فيه الأعمال لرب العالمين . فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ) رواه أبو داود والنسائي وصححه ابن خزيمة .
ولا تتعارض تلك الأحاديث مع قول النبى صلى الله عليه وسلم( لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين .إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه فليصم ذلك اليوم .) رواه البخارى عن رواية أبو هريرة رضى الله عنه
خشية الوقوع فى الشك فى الرؤيا
والله تعالى أعلى واعلم
سؤال عن حقنة في نهار رمضان
سؤال :
السلام عليكم شيخنا
نهار 16/08/2010 ان شاء الله عندي موعد مع الطبيبة من اجل تاشيرة غادي ندير تحاليل
وغادي ان شاء الله ندير3 حقن. سؤال ديالي الله يحفضك من كل شر هو واش يجوز اخد حقن في يوم رمضان حيث بالي مشوش من هاد ناحية
شيخنا الفاضل دعي معايا ربي ايسر اموري وامور جميع المسلمين
الجواب:
لا الحقن التى تأخذ فى العضل لا تأثر على الصيام وحتى التى تأخذ فى الوريد يعنى مع الدم إن لم تكن حقن مغذيه فلا تفسد الصيام
يعنى ما يفسد الصيام هى الحقن المغذيه التى تستخدم لإعطاء غذاء أونقل دم للجسم ويمكنك الرجوع الى موضوع مفسدات الصيام الموجود فى فهرس موضوعاتى ففيه كل ما يجوز أخذه فى الصيام
واللهم بلغنا رمضان
والله تعالى أعلى وأعلم


سؤال أنها أكلت سهوا وهي صائمة تطوع:
أرجوك شيخنا أن تجيبني، أنا اليوم صمت تطوعا لأنه يوم الخميس لكن بينما انا في المطبخ سهوت و أكلت خيارا و بلعت بعضه قبل أن أتذكر صيامي فرميت ما بقي بفمي....و انا الآن أتساءل هل يجب ان اتم اليوم أم ماذا...
الشكر الجزيل لك على الرد.
الجواب:
صومك صحيح ولا شيء عليك فلا فرق بين النافله والفريضه فى الصيام إلا فى النية فقط أما الأحكام فواحده
وعن ابى هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (من أكل ناسيا ، وهو صائم ، فليتم صومه ، فإنما أطعمه الله وسقاه )رواه البخاري
تقبل الله منك يابنتى
والله تعالى أعلى وأعلم
سؤال عن صيام الأيام البيض:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي سؤال بخصوص صيام أيام البيض 13و14و15 تنوي دائما بش نصوم وفي بعض لأحيان تنصوم اليوم13 وما تنكملش بسبب دورة الشهرية واش خسني نقضيهم في أيام أخرى وجزاك الله خيرا يا شيخنا الكريم
الجواب:
هذه يابنتى نوافل يعنى نأتى منها ما استطعنا ولا بأس فى يوم أو يومين إذا لم يتوفر الوقت لوجود العذر
لكن الثلاثة أيام هم من الشهر يعنى اى ثلاثة من الشهر تجزأ لأن اليوم بعشرة فيكون مجموع الثلاثه ثلاثون يوما أما إختصاص الأيام القمريه ( البيض ) فهذا لفضلها لكن مثلا فى شهر ذو الحجه لا يمكن لأحد أن يصوم 13-14 منه لأنها ايام التشريق المنهى عن صومها فهنا نستعيض بيومين آخرين من الشهر وتجزأ إن شاء الله
المهم يابنتى فى الأمر متسع إن شاء الله وتأخذين الثواب كاملا دون نقصان لأن الحائض حكمها حكم المريض ومن تعود على ورد أو تطوع معين ثم مرض يكتب الله له ما داوم عليه فى صحته كاملا فى المرض فهنا الأجر ثابت مادام الأمر على سبيل المداومه
والله تعالى أعلى وأعلم.
سؤال عن الحامل وقضاء الأيام التي أفطرتها:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سيدة كانت حاملا و أفطرت رمضانا لعدم استطاعتها من وهن و عياء شديدين و حموضة، المهم لم تصم و بعد الولادة بدأت برد الأيام التي عليها لكنها لم تكمل لأن شخصا أخبرها أن عليها أداء فدية فقط دون رد أيام الصوم....هناك من أخبرها مؤخرا أن عليها رد ما عليها من أيام و أن ما دفع عن كل يوم لا يكفي....
فنحن نتساءل ما هو الصحيح مع العلم أن هذا الأمر مر عليه 5سنوات تقريبا، هل صيام الشهر الذي أفطرت أو دفع فدية أم هما معا؟ و كم قدر الفدية مع العلم أنها مقيمة بفرنسا و بارك الله فيك على تنويرنا.
الجواب:
ابنتى
يجب أن نسأل أهل العلم وحتى أهل العلم لابد أن يكون بالدليل ليتيقن السائل
اولا : الحامل والمرضع لهما الرخصه فى الإفطار إذا وجدتا مشقه أو خوف من وهن أو تعب أو مايتبع الحمل والرضاعه من ضعف وعدم القدرة عند البعض من الصيام فهنا يمكنها أن تفطر وتقضي من بعد
طيب إذا أنتفت الرخصه وولدت وأرضعت ولم تقضي هنا عليها الفديه لأنها تكاسلت فى الرد ومر عليها رمضان التالى ولم تقضي ما عليها ..والفديه تكون مع القضاء
وهذا مهما زادت السنين تبقى الفديه واحده وهى إطعام مسكين عن كل يوم وأقلها 5ر1كجم من أرز أو تمر او دقيق (شعير أو قمح)
لأن الأصل قول الحق لقول الله عز وجل: وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ) البقرة 184
يعنى لما تنتهى الرخصه أو السبب
و أيضاً من حديث أنس بن مالك الكعبي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة، وعن الحبلى والمرضع الصوم)) رواه الترمذى
أما أن يفدى المريض أو من فى مقامه فهذا قول ضعيف ولا يشمل إلا المريض الذى لا يرجى شفائه على قدر علم الأطباء فهنا لا يكون له ( عدة من أيام أخر ) فلا يمكنه أن يقضي لإستمرار المرض أو الرخصه فيكون عليه أن يفدى الكفارة فقط ولا يقضي
أما المرضع أو الحامل فبإنتهاء الرخصه يجب عليها القضاء وإن تأخرت سنين دون عذر وجب عليها القضاء والكفاره
فمثلا إذا كان على هذه السيده 20 يوما تخرج 30 كيلو من قمح أو ارز أو تمر الى فقراء أو عائلة مسكينه أو مجموعه وتقضي الأيام ولا يلزم أن تكون متجمعه والكفارة يمكن أن تخرج قبل القضاء أو أثنائه أو بعده لا بأس فى كل الأحوال هناك تيسير
ومن لا تملك المال وتكون متعسرة يكفيها الصيام ويسقط عنها الكفارة
والله تعالى أعلى وأعلم
سؤال عن الجمع بين نية قضاء رمضان وصيام ذي الحجة:
عندي سؤال اخر جزاك الله خيرا
هل يستحب صيام يوم عرفة فقط او كل العشر الاوائل من دي الحجة ؟
يوم عرفات او كل 9 ايام ؟
و من لايزال عليها قضاء الصيام من رمضان ؟ هل لها ان تنوي نيتنين ( دي الحجة و قضاء رمضان ) او لا يجوز لها ؟
الجواب:
ابنتى
العشر من ذو الحجه هى أيام مباركات وأيام صيام وعمل صالح وصدقات والخصوصيه فى الصيام هى يوم عرفه فقط يعنى لورود الحديث فيه :
صيام يوم عرفة إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده رواه ابن ماجه وصححه الألباني
أما باقى الأيام فهو من فضائل الأعمال .. ويمكن طبعا فى تلك الثمانى أيام أن نجمع النيتين وتقضين ما عليك .لكن نفرد يوم عرفه بالنية لله نافله لنحصل على الأجر دون مشاركة ..
والله تعالى أعلى وأعلم


سؤال (2) عن صيام ذي الحجة قبل القضاء :
شيخي هل يجوز للمرأة صيام العشر ذي الحجة قبل صيام الأيام التي أفطرتها في رمضان؟
الجواب:

الأفضل أن تجمع النيتين يعنى يمكن صيام القضاء مع هذه الأيام المباركات لكن نترك يوم عرفه منفردا وذلك لثوابه فهو يكفر سنتين
ويجزىء هذا يابنت فتكونى اصبت الأجرين أجر القضاء وأجر الأيام المباركات واصبت السنة ولكن نرد البال أنه عليك النية من الليل لأن الفرض ينوى له من قبل الفجر أما النافله فينوى لها فى أى وقت حتى فى النهار لورود هذا عن النبي صلي الله عليه وسلم
والله تعالى أعلى وأعلم
سؤال عن صيام عاشوراء :
أريد أن أسأل يا شيخنا عن صيام عاشوراء هل أصوم يوم قبله او بعده او عاشوراء فقط وجزاكم الله خيرا؟
الجواب:
ابنتى
صيام يوم عاشوراء سنة؛ لما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقال (أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم) ، والمعنى أنه يصومه كله من أوله إلى أخره، من أول يوم منه إلى نهايته، هذا معنى الحديث، ولكن يخص منه يوم التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر لمن لم يصمه كله،
فالسنة أن يصام هذا اليوم يوم عاشوراء، والسنة أن يصام قبله يوم أو بعده يوم، لما روي عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (صوموا يوماً قبله ويوماً بعده)، وفي لفظ: (يوماً قبله أو يوماً بعده) وفي حديث آخر: (لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع يعني مع العاشر)، فهذا هو الأفضل، أن يصام العاشر معه لمخالفة اليهود
يعنى المهم المخالفه فاليوم المعين للصيام بالأفضليه هو العاشر ولكن لنخالف اليهود نجمع معه يوم آخر ولهذا قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لنصومن التاسع يعنى مع العاشر بقصد مخالفه اليهود وهنا إن أخذنا الحادى عشر يجزأ يعنى المهم يوم قبله أو يوما بعده معه
والله تعالى أعلى وأعلم.
سؤال عن الإنتقال من بلد لأخر في رمضان وحكم الإفطار:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
عندي استفسارين اثنين اود معرفة حكمهما جزاك الله عنا كل خيرانا صمت رمضان في المغرب و بعد ذلك سافرت لفرنسا لزيارة الأهل و اكملت صيام رمضان هناك تقريبا 11 يوما الباقية من رمضان وافطرت هناك مع اعلان رؤية هلال عيد الفطر,لكن المغرب افطروا في اليوم الموالي ,هل ما فعلت كان صحيحا او كان يجدر بي ان انتظر عيد الفطر في المغرب رغم انني في فرنسا? يعني انتظر الى اليوم الموالي? و في حال ثبوت اثمي مادا يجب علي ان افعل للتكفير ?
الجواب:
طيب يابنتى
المفروض على الإنسان أن يتبع البلد الذى هو فيه فى الفطر ويتبع الذى هو فيه فى الصيام فإذا كان صيامك قد تم 29 يوما أو ثلا ثين تبعا لفرنسا فهذا صحيح ولا غبار عليك
أما إن كان إفطارك مع فرنسا سيجعل ايام صومك أقل من 29 فيجب عليك أن تكملى صيام يوم أو يومين لأن أقل ايام الشهر هو 29 هذا هو الفرق فقط لكن إفطارك مع فرنسا صحيح ولا تتبعى المغرب لأنه ليس بلد الإفطار أو حضور الرؤيه للعيد..وليس عليك كفاره والحكم صحيح بارك الله فيك
والله تعالى أعلى وأعلم
سؤال 2 عن صيام عاشوراء:
السلام عليكم و رحمة الله
من فضلك يا شيخ اسال عن صيام يوم عاشوراء
هل نصوم يوم عاشوراء فقط ام نصوم يوم عاشوراء
واليوم الدي بعده وما هو اجر الصيام وشكرا
الجواب:
ابنتى
الأصل هو يوم عاشوراء لكن نصوم يوم قبله أو يوم بعده لمخالفة اليهود فمن صام التاسع والعاشر أجزأ ومن صام العاشر والحادى عشر أجزأ ومن صام ثلاثة أيام يعنى 9-10-11 أجزئته عن صيام الثلاث أيام البيض
وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن صوم عاشوراء فقال :
(( يكفر الله به السنة التي قبله )) رواه مسلم فى باب صيام الثلاثة أيام
ووروى أبو داود فى حديث الصيام فى نهايته (.........قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث من كل شهر ورمضان إلى رمضان فهذا صيام الدهر كله وصيام عرفة إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده وصوم يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله)
والله تعالى اعلى وأعلم
سؤال عن حكم من أفطرت في الصغر وهي بالغة بسبب التقاليد:
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
طلبت مني سيدة ان استفسر لها لذيك عن حكم من كان لا يصوم في صغره وما كفارته ? هذه السيداة تربت في بيئة تحكمها العادات والجهل بأمور الدين.. فالفتاة في ذلك الوقت لا تصوم إلا عند زواجها ولو وجب عليها وكان من العيب ان تصوم قبل ذلك أو ان يروج أنها بالغ! تربت في منطقة في الصحراء في ذلك الوقت لم يكن لديهم معرفة بأمور الدين والجهل هو السائد في ذلك الوقت ... و تسأل الآن ما كفارة ذلك ?علما انها كبيرة في السن و تعاني من السكري .... و تسأل الآن ما كفارة ذلك ?علما انها كبيرة في السن و تعاني من السكري .جزاك اللـــه عنا خيرا
الجواب:



ابنتى
الحقيقة أن هناك رأيين فى هذا الموضوع وقلبى يطمئن الى أحدهم وسآتيك بفتوى لشيخ كبير ثقة لا نزكيه على الله وهو الشيخ بن عثيمين رحمه الله
سؤل :أن فتاة بلغت منذ الحادية عشرة من عمرها ولكن لصغر سنها وجهلها بأحكام الدين كانت تظن بأن الصيام لا يجب إلى من يبلغ الخامسة عشرة لذلك مرت أربع سنوات بدون أن تصوم فيها رمضان فماذا عليها الآن أن تفعل؟
الجواب
الشيخ: الذي أرى في هذه المسألة أنه إذا كانت في بلاد بعيدة عن العلم الشرعي وليس عندها علم لا هي ولا أهلها فليس عليها قضاء أما إذا كانت في بلدٍ فيه العلماء وأهلها يعلمون لو سألتهم لأخبروها فهي مفرطة وعليها أن تقضي الأشهر التي لم تصمها بعد بلوغها نعم.) إنتهى كلام الشيخ
وهنا أنصح تلك السيدة بالنوافل والإستغفار والتوبه عما جهلت ..وليس عليها شيء إن شاء الله
أما بالنسبة لمرضها ( السكرى) فإذا كانت ممن يتناولون الأنسولين أى ( الحقن) فلها رخصة الإفطار فى رمضان والإطعام عن كل يوم مسكين ..وليس عليها قضاء
إلا إن شفيت من هذا المرض وصحت فعليها القضاء فقط وليس عليها الإطعام
شفاها الله وعافاها وغفر لها جهلها وزادها حرصا على الطاعات .
والله تعالى أعلى وأعلم .
سؤال عن صيام المرضع:
السلام عليكم عندي سؤال لقد انجبت قبل رمضان ب10 ايام وكنت في فترة النفاس طوال شهر رمضان والان ارضع طفلي وسؤلي هو كم من الوقت يجب ان ابقى لكي اصوم
الجواب:
ابنتى
الحامل والمرضع لها رخصة الإفطار فأنت فى رمضان كان عندك العذر للحمل أو النفاس كما ذكرت فيجب عليك القضاء ولكنك الآن مرضع والمرضع هنا أميرة نفسها فإن كانت الرضاعة تتأثر بالصيام فتضعفك أو تأثر على وليدك فليس عليك القضاء حتى تتمكنى من ذلك ولو مرت سنة وجاء رمضان القادم فتقضى ولا كفارة عليك المهم أنه بمجرد زوال السبب عليك التعجيل بالقضاء ..وإلا سيتوجب عليك القضاء والكفارة وهى الإطعام إن تكاسلت بعد زوال العذر ..
والله يقويك على الطاعات ويبارك لك فى ذريتك .
والله تعالى أعلى وأعلم
سؤال عن الجمع بين نية صيام النافلة والفرض:
السلام عليكم شيخنا الكريم أريد أن أعرف هل الذي لا يصوم شوال ولكن دينه وقضاء رمضان هل له أجر الدين وأجر شوال هكذا سمعت والله اعلم
الجواب:
ابنتى
صيام الدين هو تابع لرمضان وهو فريضة وصيام الستة أيام من شوال نافلة ولا يصح أن نأتى بالنافلة قبل الفريضة فرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( من صام رمضان وأتبعه بست من شوال ...) فهنا إن لم تقضى الدين فلن تكونى قد صمت رمضان كاملا فكيف نتبعه بست من شوال مع أنه لم يكمل فلذلك عليك أن تقضى الدين أولا ثم تصومى ستة أيام من شوال
أما أن يكون الحساب واحدا فلا ..فلا يجوز أن نصوم فرض ونفل بنية واحدة ولكن يجوز أن نصوم الستة أيام مع الإثنين والخميس أو مع الثلاثة أيام البيض لفضلهم فنأخذ الأجرين إن شاء الله .
وأما من يصوم عرفة أو عاشوراء مع الدين لنيل الثواب مجتمع فهذا قد يجوز والأفضل عدم الجمع فى النيات لفضل تلك الأيام العظيم ( تكفر سنة أو سنتين ).
وإن كان هناك من الأقوال ما يسمح بذلك لكن دليله ضعيف والأحوط فى الأحكام أن يأخذ بالرأى القوى .
والله تعالى أعلى وأعلم .


سؤال عن قضاء رمضان فات قبل رمضان مقبل
سؤال:

امراة اضطرت ان تفطر رمضان لانها نفساء ، و ارادت ان تقوم بقضاء ما عليها من ايام قبل ان يلحقها رمضان المقبل ،لكنها لا تستطيع ان تقوم بقضاء جميع الايام قبل رمضان المقبل ، فهل يجوز لها ان تؤجل القضاء الى السنة المقبلة ، ام يكفي ان تقوم باخراج الفديةعلى هذه الايام دون القضاء ؟ اريد شرحا واضحا جزاكم الله.


الجواب:
طيب يابنتى على سلامتها إن شاء الله
يعنى مما أفهمه إنها العام الماضي كانت حامل وأنجبت وكانت نفساء فى رمضان الماضي ولم تستطيع القضاء
هى الأن يابنتى فى حكم المرضعه والمرضعه لها رخصه إن كان المولود يعتمد على الحليب أكثر وهى ضعيفه ولا تقدر على الصوم كل الأيام فهنا لها الرخصه أن تقضي ما تستطيع وتكمل الباقى بعد رمضان إن شاء الله القادم دون كفارة لأنها تعتبر هذا العام مرضعه ..وعلى العموم لابد أن تعرف المرأه أن الله يريد بعباده اليسر ولم يشرع العبادات والتكاليف للمشقه ...بل لمزيد من الخشوع والقدره فيسر لنا السبل لتحقيق ذلك ....والحامل والمرضع والتى تجد مشقة فى الصيام بسبب المرض أو خلافه لها أن تقضي من بعد ومن يمر عليها عام ولم تقضي لها حكمان
الأول : أن العذر قائم ولم تتمكن هنا بسبب المشقه وبقاء العذر فتقضي العام التالي دون كفاره
الثانى : أن تكون قادره على الصيام وتكاسلت ومر العام فهنا عليها أن تقضي وتطعم مسكين عن كل يوم تقضيه واقل الإطعام 5ر1كجم للمسكين عن اليوم من أرز أو تمر أو دقيق وممكن أن تخرج 15كجم عن عشرة أيام مثلا لمسكين أو اسرة مسكينه أو عدة مساكين ..
وننتبه الى أن القضاء ليس مرتبط بالكفاره فممكن أن تبدأ بالإطعام أو تبدأ بالصيام أو تجعلهما معا فالأمر فيه متسع ويسر إن شاء الله ...لكن لا يجوز إخراجها نقود فالحكم فى الكفاره الإطعام فنلتزم بشرع الله ..وإن لم يوجد فى البلد مسكين أو كانت فى غربه ترسل المال لأهلها لإخراج الطعام عنها بالتوكيل على مساكين المسلمين
والله يسير للجميع يارب
والله تعالى أعلى وأعلم


سؤال عن شرب دواء عمدا في نهار رمضان
سؤال:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
شيخنا الفاضل , هذ واحد الاخت تستعمل حبوب تنظيم النسل واحد النهار من أيام رمضان نسات ماخدات الحبة في الليل كما هي العادة وفي الصباح اخذت الحبة مع شرب الماء لذبك ثم أتمت صيامها وبع انتهاء شهر رمضان قضت ذلك اليوم ومعه ثلاثة ايام ابتغاء العفو من الله وهي نادمة على فعلها وهي الان لازالت حائرة وخائفة في هذا الامر فماذا عليها هل يكفيها القضاء أم عليها صيام شهرين متتابعين وبما انها لن تقدر على ذلك فهي تفضل اطعام ستين مسكينا وفي هذا الوقت لايمكن لها جمع 60 مسكينا واطعامهم وتريد اخراج ذلك مالا فما هو القدر المخصص لكل شخص وهل يمكنها اعطائها لاسرة واحدة فققيرة ومحتاجة للمال
وجزاك الله خيرا واعانك على مجهوداتك الطيبة
الجواب:
طيب يابنتى
هنا إفطار عمد وإن كانت تظن أنه بعذر لكنه إفطار عمد فعليها أن تقضي عنه يوم وتستغفر الله
وهنا أود الإشاره الى أمر يخطأ فيه البعض
موضوع صيام شهرين متتابعين هذا كفارة الظهار أو إتيان المرأه فى رمضان فى الصيام
أما الإفطار العمد أو العذر فعليه قضاء يوما فقط عنه ومن تأخر عن العام فعليه القضاء وأطعام مسكين واحد عن كل يوم
والفرق بين الإفطار العمد والذى بعذر أن الذى بعذر يكفيه قضاء يوما مكانه
أما الذى بدون عذر فلا بد من الإستغفار لا كفارة له إلا هذا ومن بعد القضاء
وهنا الإستغفار والتوبه لها شروط وهى أن لا يعود الى هذا الأمر مرة أخرى والندم فهنا مشروط ومتوقف على هذه الشروط لقبول التوبه فيكون اصعب فالبعض يظن أن الإستغفار ليس كفاره وأمر سهل بل هو صعب لأن القضاء الأول لا يحتاج إلا أن يقضي اليوم فيسقط عنه الإثم أما الثانى فلا بد من متابعه الإستغفار والندم ليتحقق العفو فيكون الأمر معلقا
أتمنى أن يتفهم هذا الأمر الكثيرات حتى لا يظنون أن الإفطار العمد فى رمضان ميسر ويكفى القضاء فيتهاون الناس فى العبادات
أما الشهرين المتتابعين أو أطعام ستين مسكينا فهى خاصه بمن أتى زوجته فى نهار رمضان وإن كانت مكرهة فلا كفارة عليها ويكون الكفارة على الزوج فقط وإن شاركته الفعله راضيه أو حثته عليها فهى مشتركه وكل منهما عليه الكفاره
فأبلغى صديقتكم عليها أن تقضي يوما فقط ونسنغفر الله ولا تعود لها ثانيا والله غفور رحيم
والله تعالى أعلى وأعلم

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
اللهم إرحم أبتي الشيخ نشأت وأسكنه فسيح جناتك و بدله خيرا مما ترك ..القلب يحزن والعين تدمع وإني لفراقكم يا أبتي لمحزونة و مكروبة ..وإنا لله وإنا إليه راجعون

من مواضيعي في الملتقى

* أخت تسأل
* النحو..في حياتنا !!!
* وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!
* أخت تطلب فتوى
* مساعدة
* طبخة زوجية في غاية الاهمية
* الطب النبوي

نشأتية غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة نشأتية ; 06-11-2015 الساعة 08:56 PM.

رد مع اقتباس
قديم 06-14-2015, 08:18 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 257

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاك الله خيرا واحسن اليك موضوع قيم ومفيد اختي الغالية
رحم الله والدك وغفر له
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* القـــــــرآن غيـــــرني
* القــــرآن حيـــاة القـــلوب
* نداءات الرحمن لأهل الإيمان
* صحبة سورة النحل
* الوقفـات التــدبــرية للقرآن الكريم

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
*.*ملف, للشيخ, أبو, الله*.*, الصيـام, بفتـاوى, خاص, رحمه, إسـلام, نشـأت
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
*.* فتاوى الطهارة للشيخ نشأت أبو إسلام رحمه الله*.* نشأتية ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 2 08-04-2015 08:35 PM
تفسير فاتحة الكتاب للشيخ كشك رحمه الله عبده نصار ملتقى الكتب الإسلامية 1 10-09-2012 06:05 PM
تسجيلات شرح كتاب فقه السنة للسيد سابق رحمه الله مع الشيخ // أحمد رزوق حفظة الله ابو عبد الله قسم غرفة أحبة القرآن الصوتية 2 04-02-2012 08:44 AM
دوس أبوال الأبل وأرواثها لا يضر لأنها طاهرة - للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله - ابو عبد الرحمن ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 3 12-08-2010 07:38 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009