استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رأيكم في ما يقوله الشيخ د مصطفى راشد الذي صدمني
بقلم : Dr Nadia

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم تفسير القرآن الكريم
قسم تفسير القرآن الكريم يهتم بكل ما يخص تفسير القرآن الكريم من محاضرات وكتب وغيرذلك
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-23-2017, 07:13 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

قرآن كريم قصة آية الثلاثة الذي خُلِّفوا

      


قصة آية الثلاثة الذي خُلِّفوا

(لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (117) وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (119) التوبة)

قصة آيتنا في هذا اللقاء هي قصة التوبة وقصة الصدق مع الله سبحانه وتعالى عندما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك فجاءه الناس يعتذرون إليه فهذا يقول انشغلت بأهلي وهذا يقول بأولادي وهذا يقول بأموالي يعتذرون للنبي صلى الله عليه وسلم كلٌ يعتذر بعذر والنبي صلى الله عليه وسلم يسكت إلا ثلاثة من الأنصار رضي الله عنهم لم يكن لهم عذر واعترفوا للنبي صلى الله عليه وسلم أن ليس لديهم عذر وصدقوا في ذلك فكانت هذه الآيات.

هذه الآيات هي من أواخر سورة التوبة وسورة التوبة فيها هذا الجو جو التوبة وجو الصدق وفيها الكثير من الحديث عن المنافقين بالعكس تماماً الذي هو الكذب والنفاق وإخفاء الحقيقة لكن في آخر السورة عندما يقول الله سبحانه وتعالى (إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ (111) التوبة) ما الثمن؟ قال (يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111) التوبة). نلاحظ في الآيات التي معنا (لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ) ساعة شدة، متى كان ذلك؟ كان في غزوة تبوك. جاء النبي صلى الله عليه وسلم وقال للصحابة رضي الله عنهم والنبي صلى الله عليه وسلم من عادته إذا أراد أن يغزو غزوة حول المدينة قريبة غير بعيدة يورّي بغيرها فمثلاً ما يقول أنا ذاهب إلى ينبع يقول أنا ذاهب أبحُر أو جدّة لا يصرّح حتى يباغت إلا في تبوك. تبوك منطقة بعيدة عن المدينة ومشوار ويحتاج تزوّد فالنبي صلى الله عليه وسلم صرّح وقال أنا أقصد الروم. وكان الحرّ شديداً وسط الصيف والمدينة ومنطقة تبوك في أيام الصيف تصل الحرارة إلى خمسين درجة والمسافة بعيدة والعدو شديد وقوي والظروف صعبة. فأمر الناس أن يتأهّبوا فتأهّب الناس للخروج مع النبي صلى الله عليه وسلم وتخلّف كعب بن مالك ومعه اثنان من الأنصار رضي الله عنهم هلال بن أمية ومَرارة بن الربيع. هلال بن أمية ومرارة من الربيع أكبر من كعب بن مالك كبار في السن وهم أيضاً نفس قضيته ما كان عندهم عذر. يقول كعب بن مالك ما كنت أوفر حالاً ومالاً مني في ذلك الوقت، يعني كانت ظروفي مناسبة جداً ومهيأة أن أسافر معهم لكني ما سافرت. ويقول كنت أحاول اليوم الثاني الثالث الرابع أني ألحق بهم لكن الشيطان كسّله وبقي. مرّت الفكرة وذهب النبي صلى الله عليه وسلم وخرج بالجيش إلى تبوك.


اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2017, 07:16 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

طبعاً في الحديث الذي جاء عند البخاري مفصلاً يقول كعب بن مالك: فقال رجل سأل النبي صلى الله عليه وسلم عني أين كعب بن مالك؟ يقول كعب وهو يروي القصة فيما بعد: فقال رجل يا رسول الله حبسه بُرداه ونَظَرُه في عِطْفِه- يعني ما التمس له العذر، يقول أنه جالس ينظر في المرآة ما عنده عذر!!- فقال معاذ رضي الله عنه: بئس ما قلت والله – يدافع عن كعب- بئس ما قلت، والله يا رسول الله ما علمت عنه إلا خيراً. ولذلك أين هم الذين يدافعون عن أعراض المؤمنين؟ عندما تذبّ عن عرض أخيك، مثل معاذ رضي الله عنه عندما سمع الكلمة أن كعب بن مالك جلس في المدينة ما عنده عذر ينظر في عِطفه في المرآة ويتهندم فقال معاذ: والله يا رسول الله ما علمنا عنه إلا خيراً لعله حَبَسه عذر، ولذلك حفظها كعب بن مالك لمعاذ رضي الله عنه. يقول كعب بن مالك: فلما رجع النبي صلى الله عليه وسلم وبلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم رجع المدينة من غزوة تبوك ركبه الهمّ ماذا أقول للنبي صلى الله عليه وسلم؟!! ما عذري؟! قال فجاء الناس للنبي صلى الله عليه وسلم يعتذرون إليه هذا يقول شغلني مالي وهذا يقول أنا مريض وهذا يقول أنا كبير في السن قال كعب: فعلمت أنني لا أخرج بعذر ألتمسه إلا ويكشفني الله فيفضحني. وسورة التوبة تسمى الفاضحة (وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللّهَ (75) التوبة) (ومنهم) (ومنهم) كما قال ابن عباس: فَضَحَتْ المنافقين حتى لم تَدَع أحداً. فكعب رضي الله عنه كان عاقلاً وعرف أنه لا ينجو أحد من الله سبحانه وتعالى إلا بالصدق، تكذب على من؟!! فيقول: حضرني همّي وطفقت أتذكر الكذب وأقول بماذا أخرج من سَخَطِه غداً؟! يعني كيف أخرج من سخط النبي صلى الله عليه وسلم؟! فلما قيل أن النبي صلى الله عليه وسلم حلّ بالمدينة قادماً زاح عني الباطل وعلمت أني لن أخرج منه أبداً بشيء فيه كذب فأجمعت على أن أصْدُقَه في الحديث. فيقول جاء المخلّفون وكانوا بضعاً وثمانين فطفقوا يعتذرون ويحلفون للنبي صلى الله عليه وسلم ويأخذ منهم النبي صلى الله عليه وسلم علانيتهم ويَكِلُ سرائرهم إلى الله مع أنه يعلم أنهم كذابين، كيف نقول ذلك؟ لأنه لما جاء كعب بن مالك قال له: ما منعك يا كعب؟ قال والله يا رسول الله ما عندي عذر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أما هذا فقد صَدَق. معنى هذا الكلام أن النبي صلى الله عليه وسلم يعرف أن أولئك كاذبين لكن لم يجابههم عليه الصلاة والسلام وكان صلى الله عليه وسلم يأخذ ظواهر الناس ولا يدخل في السرائر وهذا منهج نبوي. قال: فلما جئته تبسَم تبسُّم المُغضَب فلما جلست بين يديه قال لي: ما خلّفك؟ ألم تكن قد ابتعت ظهرك؟ أما عندك راحلة تركب عليها؟ قلت: بلى والله لئن حدثتك بحديث كذب ترضى به عليّ ليوشكنّ الله أن يُسخِطك عليّ ولئن حدّثتك حديث صِدْق تجد عليّ فيه (تزعل عليّ يا رسول الله وتغضب) إني لأرجو أن يعفو الله عني ويقبل. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أما هذا فقد صَدَق، فقُم حتى يقضي الله فيك. يقول كعب: فلما قمت لامني الناس، لماذا تقول هذا الكلام؟! لماذا لم تعتذر كما اعتذر الناس؟!
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2017, 07:19 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سبحان الله أحياناً المخذّلون كثير! نحن نؤمن أن الصدق منجاة وأحياناً الصدق يوديك في داهية قد تخسر وظيفتك بسبب الصدق وقد تخسر صديقك وقد تخسر مالك ولكنه منجاة بالرغم من ذلك، والكذب مَهْلَكة وإن ظننت أن فيه ربحاً عاجلاً. قال كعب: فلما قمت لامني الناس وقالوا لي يسعك ما وسع غيرك ويكفيك استغفار النبي صلى الله عليه وسلم، فقلت: هل قال قولي أحد؟ يعني هل جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم صدقوا وقال مثل كلامي؟ قالوا نعم هلال بن أمية ومرارة بن الربيع فقال الحمد لله. لاحظ الذين كذبوا بضعاً وثمانين والعياذ بالله وفقط ثلاثة الذين صدقوا وهذا دليل على أن أولاً الصدق قليل ونادر قديماً وحديثاً والأمر الثاني أنه صعب ليس أيّ واحد يستطيعه لكنه هو الصواب وهو المنجى. والحديث طويل[1] قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة لا تكلّموه، اُهجُروه. طبعاً هو يقول مرارة بن الربيع وهلال بن أمية كبار في السن وجالسين في بيوتهم بينما أنا كنت شاباً أذهب وآتي فشدّ عليه هجران الناس له هذا يسلم عليه لا يرد عليه أحد السلام، ولد عمه لا يرد عليه السلام يأتي للصلاة يسلم على النبي السلام عليك يا رسول الله ولا يردّ فيقول ما أدري هل حرّك شفتيه بالرد أم لا، ولا شك أن هذه شديدة على نفس كعب رضي الله عنه. لكن قال فلما مضى أربعون أو نحوها جاء رسول النبي صلى الله عليه وسلم وقال: لا تقربوا زوجاتكم. قال هل نفارقهن يا رسول الله، نطلقهنّ؟ قال لا، وهذا أيضاً حصار آخر وأشد! أما هلال ومرارة كانوا كباراً في السنّ، أما كعب!. فلما مضت خمسون وصدق فيّ ما قاله الله سبحانه وتعالى (حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ) الأرض واسعة لكنها ضيقة مع هجران الناس كل الناس يتنكرون لك والعجيب سبحان الله قال (وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ) وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه يظن البعض أن معناها ظنّوا من الظنّ وهو الشك وهذا غير صحيح ولكن ظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه يعني تيقنوا لأن الله لا يمدح أحد أنه يشك في قدرته وإنما يمدحك باليقين به. يقول كعب بن مالك وأنا جالس أتمشى في أزقة المدينة جاء رسول من الروم يسأل أين كعب بن مالك؟ وكعب شاعر معروف مشهور- قال أنا كعب بن مالك، قال: تعال أنا عندي لك رسالة فلما فتحها فإذا هي رسالة من ملك الروم: فإنه قد بلغنا أن صاحبك قلاك وهجرك وأنت ما جعلك الله في دار هوان ومضيعة، إلحق بنا نواسك. فقال كعب فقلت هذا من البلاء وأخذتها وسجرتها في التنور حتى لا تراوده نفسه فيتراجع. قال فلما مضت خمسون ليلة وهو في هذا الحصار النفسي سمع البشير ينادي: يا كعب بن مالك، يا كعب بن مالك، يسمعه وهو في بيته، أبشر بتوبة الله عليه فخلعت له ثوبي الذي عليّ ووالله ما أملك غيره – ومن عادتهم أن يُهدوا للبشير- فأخذت ثوبين وذهبت للنبي صلى الله عليه وسلم في المسجد فأول ما دخلت قام طلحة بن عبيد الله يحتضني ويهنئني قال فما نسيتها لطلحة وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة. قال فجلست النبي صلهم ووجهه يتهلل من السرور فقال أبشر يا كعب بخير يوم منذ ولدتك أمك. فقال يا رسول الله منك أو من الله؟ قال من الله. قال يا رسول الله إن من تمام توبتي ومن كمال توبتي ألا أحدِّث إلا صِدقاً ما حييت لأن الله ما نجّاني ولا تاب عليّ إلا بسبب الصدق وإلا كان بإمكاني أن أكذب كما كذب المنافقون وتمشي الأمور. لكن خمسين يوماً من العناء النفسي والحصار النفسي والهجران وجاءت التوبة بعد ذلك.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2017, 07:21 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

ولذلك قال الله (لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (117) وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ) وهؤلاء الثلاثة هم كعب بن مالك وهلال بن أمية ومرارة بن الربيع. خُلّفوا يفهمها الناس أنهم تخلّفوا عن غزوة تبوك وهذا خطأ والصحيح أنها وعلى الثلاثة الذي خلفوا أي أُرجئ أمر الله فيهم وتوبة الله عليهم حتى هذا اليوم بعد خمسين يوماً (وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (118)) ثم يقول (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (119)) نحن عنونّا لهذه الآيات أنها آية الصدق، التوبة مع الصدق أن الصدق منجاة.

ومن فوائد هذه الآيات العظيمة لزوم الصدق مهما كانت الظروف، تقول والله هذا الصدق يوديني في داهية سأخسر وظيفتي! هذه قصة كعب بن مالك هي النبراس النبي صلى الله عليه وسلم بقي غاضباً عليه وهاجراً خمسين يوماً ولكن الله تاب عليه ووفى بوعده. هذه الآيات مليئة بالفوائد ومليئة بالعبر ومليئة بالحكم ولكن لو لم نخرج منها إلا بجزاء الصدق مع الله سبحانه وتعالى والصدق مع النبي صلى الله عليه وسلم وأن الله سبحانه وتعالى قد قبل توبة كعب بن مالك وهلال ومرارة بسبب صدقهم مع النبي صلى الله عليه وسلم بالرغم مما تعرضوا له من جراء هذا الموقف وهو لزوم الصدق أسأل الله أن يرزقنا الصدق وأن يجعلنا لسان صدق في الآخرين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2017, 07:23 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحديث [1] أن عبد الله بن كعب بن مالك، وكان قائد كعب من بنيه حين عمي، قال : سمعت كعب بن مالك يحدث حين تخلف عن قصة تبوك، قال كعب : لم أتخلف عن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في غزوة غزاها الإ في غزوة تبوك، غير أني كنتُ تخلفت في بدر، ولم يعاتب أحدًا تخلف عنها، إنما خرج رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يريد عير قريش، حتى جمع الله بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد، ولقد شهدت مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟يلة العقبة، حين تواثقنا على الإسلام، وما أحب أن لي بها مشهد بدر، وإن كانت بدر أذكر في الناس منها، كان من خبري : أني لم أكن قط أقوى ولا أيسر حين تخلفت عنه في تلك الغزاة، والله ما اجتمعت عِندَي قبله راحلتان قط، حتى جمعتهما في تلك الغزوة، ولم يكن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يريد غزوة إلا ورى بغيرها، حتى كانت تلك الغزوة، غزاها رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في حر شديد، واستقبل سفرا بعيدا، ومفازا وعدوا كثيرا، فجلى للمسلمين أمرهم ليتأهبوا أهبة غزوهم، فأخبرهم بوجهه الذي يريد، والمسلمون مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كثير، ولا يجمعهم كتاب حافظ، يريد الديوان . قال كعب : فما رجلٌ يريد أن يتغيب إلا ظن أن سيخفى له، ما لم ينزل فيه وحي الله، وغزا رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟لك الغزوة حين طابت الثمار والظلال، وتجهز رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم والمسلمون معه، فطفقت أغدو لكي أتجهز معهم، فأرجع ولم أقضى شيئا، فأقول في نفسي : أنا قادر عليه، فلم يزل يتمادى بي حتى اشتد بالناس الجد، فأصبح رسول صلَّى اللهُ عليه وسلَّم والمسلمون معه، ولم أقض من جهازي شيئا، فقُلْت أتجهز بعده بيومَ أو يومَين ثم ألحقهم، فغدوت بعد أن فصلوا لأتجهز، فرجعت ولم أقض شيئا، ثم غدوت، ثم رجعت ولم أقض شيئا، فلم يزل بي حتى أسرعوا وتفارط الغزو، وهممت أن أرتحل فأدركهم، وليتني فعلت، فلم يقدر لي ذلك، فكنتُ إذا خرجت في الناس بعد خروج رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فطفت فيهم، أحزنني أني لا أرى إلا رجلًا مغموصا عليه النفاق، أو رجلًا ممن عذر الله من الضعفاء، ولم يذكرني رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى بلغ تبوك، فقال، وهو جالس في القوم بتبوك : ( ما فعل كعب ) . فقال رجلٌ من بني سلمة : يا رسولَ اللهِ، حبسه برداه، ونظره في عطفيه . فقال مُعاذٍ بن جبل : بئس ما قُلْت، والله يا رسولَ اللهِ ما علمنا عليه الإ خيرا . فسكت رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم . قال كعب بن مالك : فلما بلغني أنه توجه قافلا حضرني همي، وطفقت أتذكر الكذب وأقول : بماذا أخرج من سخطه غدا، واستعنت على ذلك بكل ذي رأي من أهلي، فلما قيل : إن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قد أظل قادما زاح عني الباطل، وعرفت أني لن أخرج منه أبدا بشيء فيه كذب، فأجمعت صدقه، وأصبح رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قادما، وكان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد، فيركع فيه ركعتين، ثم جلس للناس، قُلْما فعل ذلك جاءه المخلفون، فطفقوا يعتذرون إليه ويحلفون له، وكانوا بضعة وثمانين رجلًا، فقبل منهم رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم علانيتهم، وبايعهم واستغفر لهم، ووكل سرائرهم إلى الله، فجئته، فلما سلمت عليه تبسم تبسم المغضب، ثم قال : ( تعال ) . فجئت أمشي حتى جلست يديه، فقال لي : ( ما خلفك، ألم تكن قد ابتعت ظهرك ) . فقُلْت : بلى، إني والله – يا رسولَ اللهِ – لو جلست عِندَ غيرك من أهل الدنيا، لرأيت أن سأخرج من سخطه بعذر، ولقد أعطيت جدلا، ولكني والله، لقد علمت لئن حدثتك اليومَ حديث كذب ترضى به عني، ليوشكن الله أن يسخطك علي، ولئن حدثتك حديث صدق تجد علي فيه، إني لأرجو فيه عفو الله، لا والله، ما كان لي من عذر، والله ما كنتُ قط أقوى ولا أيسر مني حين تخلفت عنك . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( أما هذا فقد صدق، فقم حتى يقضي الله فيك ) .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2017, 07:26 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

فقمت وثار رجال من بني سلمة فاتبعوني، فقالوا لي : والله ما علمناك كنتُ أذنبت ذنبا قبل هذا، ولقد عجزت أن لا تكون اعتذرت إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بما اعتذر إليه المتخلفون، قد كان كافيك ذنبك استغفار رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ك . فوالله ما زالوا يؤنبونني حتى أردت أن أرجع فأكذب نفسي، ثم قُلْت لهم : هل لقي هذا معي أُحُدٍ ؟ قالوا : نعم، رجلان قالا مثل ما قُلْت، فقيل لهما مثل ما قيل لك، فقُلْت : من هما ؟ قالوا : مرارة بن الربيع العمري وهلال بن أمية الواقفي، فذكروا لي رجلٌين صالحين، قد شهدا بدرا، فيهما أسوة، فمضيت حين ذكروهما لي، ونهى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المسلمين عن كلامنا أيها الثلاثة من بين من تخلف عنه، فاجتنبنا الناس وتغيروا لنا، حتى تنكرت في نفسي الأرض فما هي التي أعرف، فلبثنا على ذلك خمسين ليلة، فأما صاحباي فاستكانا وقعدا في بيوتهما يبكيان، وأما أنا فكنتُ أشب القوم وأجلدهم، فكنتُ أخرج فأشهد الصلاة مع المسلمين، وأطوف في الأسواق ولا يكلمني أُحُدٍ، وآتي رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأسلم عليه وهو في مجلسه بعد الصلاة، فأقول في نفسي : هل حرك شفتيه برد السلام علي أم لا ؟ ثم أصلي قريبا منه، فأسارقه النظر، فإذا أقبلت على صلاتي أقبل إلي، وإذا التفت نحوه أعرض عني، حتى إذا طال علي ذلك من جفوة الناس، مشيت حتى تسورت جدار حائط أبي قتادة، وهو ابن عمي وأحب الناس إلي، فسلمت عليه، فوالله ما رد علي السلام، فقُلْت : يا أبا قتادة، أنشدك بالله هل تعلمني أحب الله ورسوله ؟ فسكت، فعدت له فنشدته فسكت، فعدت له فنشدته، فقال : الله ورسوله أعلم، ففاضت عيناي وتوليت حتى تسورت الجدار . قال : فبينا أنا أمشي بسوق المدينة، إذا نبطي من أنباط أهل الشأم، ممن قدم بالطعام يبيعه بالمدينة، يقول : من يدل على كعب بن مالك، فطفق الناس يشيرون له، حتى إذا جاءني دفع إلي كتابا من ملك غسان، فإذا فيه : أما بعد، فإنه قد بلغني أن صاحبك قد جفاك، ولم يجعلك الله بدار هوان ولا مضيعة، فالحق بنا نواسك . فقُلْت لما قرأتها : وهذا أيضا من البلاء، فتيممت بها التنور فسجرته بها، حتى إذا مضت أربعون ليلة من الخمسين، إذا رسول رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يأتيني فقال : إن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يأمرك أن تعتزل امرأتك، فقُلْت : أطلقها أم ماذا أفعل ؟ قال : لا، بل اعتزلها ولا تقربها . وأرسل إلى صاحبي مثل ذلك، فقُلْت لامرأتي : الحقي بأهلك، فتكوني عِندَهم حتى يقضي الله في هذا الأمر . قال كعب : فجاءت امرأة هلال بن أمية رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالتْ : يا رسولَ اللهِ، إن هلال بن أمية شيخ ضائع ليس له خادم، فهل تكره أن أخدمه ؟ قال : ( لا، ولكن لا يقربك ) . قالتْ : إنه والله ما به حركة إلى شيء، والله ما زال يبكي منذ كان من أمره ما كان إلى يومَه هذا . فقال لي بعض أهلي : لو استأذنت رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في امرأتك، كما أذن لامرأة هلال بن أميه أن تخدمه ؟ فقُلْت : والله لا أستأذن فيها رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وما يدريني ما يقول رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا استأذنته فيها، وأنا رجلٌ شاب ؟ فلبثت بعد ذلك عشر ليال، حتى كملت لنا خمسون ليلة من حين نهى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن كلامنا، فلما صليت صلاة الفجر صبح خمسين ليلة، وأنا على ظهر بيت من بيوتنا، فبينا أنا جالس على الحال التي ذكر الله، قد ضاقت علي نفسي، وضاقت علي الأرض بما رحبت، سمعت صوت صارخ، أوفى على جبل سلع، بأعلى صوته : يا كعب بن مالك أبشر، قال : فخررت ساجدا، وعرفت أن قد جاء فرج، وآذن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بتوبة الله علينا حين صلَّى صلاة الفجر، فذهب الناس يبشروننا، وذهب قبل صاحبي مبشرون، وركض إلي رجلٌ فرسا، وسعى ساع من أسلم، فأوفى على الجبل، وكان الصوت أسرع من الفرس، فلما جاءني الذي سمعت صوته يبشرني نزعت له ثوبي، فكسوته إياهما ببشراه، والله ما أملك غيرهما يومَئذ، واستعرت ثوبين فلبستهما، وانطلقت إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فيتلقاني الناس فوجا فوجا، يهونني بالتوبة يقولون : لتهنك توبة الله عليك، قال كعب : حتى دخلت المسجد، فإذا رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أدب, الذي, الثلاثة, خُلِّفوا, قصة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرضيع الذي ابكى ملك الموت .....؟؟ والرجل الذي أضحكه ......؟؟ ابومهاجر الخرساني ملتقى فيض القلم 5 11-06-2012 07:59 PM
الملك والوزراء الثلاثة أبو ريم ورحمة ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 02-13-2012 06:49 PM
الفيل والعميان الثلاثة AL FAJR ملتقى فيض القلم 6 02-12-2012 06:34 PM
قصة الثلاثة الذين آواهم الغار ابومهاجر الخرساني ملتقى فيض القلم 3 02-06-2012 01:04 AM
المرأة والفئران الثلاثة ابو احمد قنديل ملتقى الرقية الشرعية 7 10-06-2011 05:31 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009