استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-07-2017, 07:07 PM   #97
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

القــــرآن حيـــاة القـــلوب

📚🍃 *حتمية القرآن فى علاج نفس الإنسان2⃣::*

*أولاً: قوة الصلة بالله:*

💭وهي أمر أساس في بِناء المسلم في المراحل الأوْلَى من عُمْره؛ حتى تكون حياته خالية من القَلَق والاضطرابات النفسيَّة،

●وتتم تقوية الصلة بالله بتنفيذ ما جاء في وصيَّة الرسول -صلى الله عليه وسلم- لعبد الله بن عباس –رضي الله عنهما-:(يا غلام، إني أعلمك كلمات؛ احفظِ الله يحفظك، احْفظِ الله تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسألِ الله، وإذا استعنتَ فاستعن بالله، واعْلمْ أنَّ الأمة لو اجتمعتْ على أنْ ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أنْ يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رُفِعت الأقلام وجفَّت الصُّحف))؛
رواه الترمذي،

💭وقال: "حديث حَسن صحيح"، وفي رواية غير الترمذي زيادة: ((احفظِ الله تجده أمامك، تعرَّف إلى الله في الرخاء يَعْرفك في الشدة، واعْلمْ أنَّ ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكنْ ليخطئكَ، واعْلمْ أنَّ النَّصرَ مع الصبر، وأنَّ الفرجَ مع الكَرْب، وأنَّ مع العُسْرِ يسرًا)).


*ثانيًا: الثبات والتوازن الانفعالي:*

●الإيمان بالله يشيع في القلب الطمأنينة والثبات والاتزان، ويَقِي المسلم من عوامل القلق والخوف والاضطراب؛ قال -تعالى-: ⊙ ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي
الْآخِرَةِ) [إبراهيم: 27]،

⊙(فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) [البقرة: 38]،

⊙(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَع إِيمَانِهِمْ) [الفتح: 4].


↩يتبع بإذن الله تعالى ↪

*الكاتب عمار سليمان*
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الهندسة النفسية .. مقال رائع للدكتور ابراهيم الفقي ,,,,,,
* كأس شاي
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2017, 01:37 PM   #98
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

القــــرآن حيـــاة القـــلوب



📚🍃 *حتمية القرآن فى علاج نفس الإنسان::*

*ثالثًا: الصبر عند الشدائد:*

يربِّي الإسلام في المؤمن روح الصبر عند البلاء، عندما يتذكَّر
قولَه -تعالى-:(وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ
أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ)[البقرة: 177]،وقول
الرسول -صلى الله عليه وسلم-: ((عجبًا لأمر المؤمن؛ إن أمره
كلَّه خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرَّاء شكر،
فكان خيرًا له، وإن أصابته ضرَّاء صبرَ، فكان خيرًا له)).

*رابعًا: المرونة في مواجهة الواقع:*

و هي من أهم ما يحصِّن الإنسان من القلق أو الاضطراب حين
يتدبر قوله - تعالى- : ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُم
ْوَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)
[البقرة: 216].

*خامسًا: التفاؤل وعدم اليأس:*

فالمؤمن متفائل دائمًا، لا يتطرَّق اليأس إلى نفسه ؛ فقد قال -
تعالى- : ( وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا
الْقَوْمُ الْكَافِرُون َ) [يوسف: 87].
ويطمْئِنُ الله المؤمنين بأنه دائمًا معهم إذا سألوه ، فإنه قريبٌ
منهم و يجيبهم إذا دعوه ؛ ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ
أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ
يَرْشُدُون َ) [البقرة: 186] . وهذه قمة الأمن النفسي للإنسان.

↩يتبع بإذن الله تعالى ↪

*الكاتب عمار سليمان*
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الهندسة النفسية .. مقال رائع للدكتور ابراهيم الفقي ,,,,,,
* كأس شاي
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-21-2017, 05:52 PM   #99
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

القــــرآن حيـــاة القـــلوب


📚🍃 *حتمية القرآن فى علاج نفس الإنسان::*

*سادسًا: توافق المسلم مع نفسه:*

حيث انفرد الإسلام بأن جَعَلَ سنَّ التكليف هي سنَّ البلوغ للمسلم،
وهذه السنُّ تأتي في الغالب مُبكِّرة عن سنِّ الرشد الاجتماعي الذي
تقرِّره النُّظم الوضعيَّة،وبذلك يبدأ المسلم حياته العمليَّة،وهو يحمل
رصيدًا مناسبًا من الأُسس النفسيَّة السليمة التي تمكِّنه من التحكُّم
والسيطرة على نزعاته وغرائزه، وتمنحه درجة عالية من الرضا عن
نفسه؛ بفضل الإيمان والتربية الدينيَّة الصحيحة التي توقظ ضميره،
وتقوِّي صِلته بالله.

*سابعًا: توافق المسلم مع الآخرين:*

الحياة بين المسلمين حياة تعاون على البرِّ والتقوى، والتسامح هو
الطريق الذي يزيد المودة بينهم ويبعد البغضاء،وكظم الغيظ والعفو
عن الناس دليل على تقوى الله، وقوة التوازن النفسي؛ (وَلَا تَسْتَوِي
الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ
عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا
ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ) [فصلت: 34 - 35].

🗯 *أخيرًا:*
لا بدَّ من الاعتناء بالنفس الإنسانيَّة من منظور شرعي قُرْآني فريد؛
حيث إن تفرُّد القرآن وميزَته عن غيره من الكتب يؤدِّي إلى رعاية
النفس الإنسانيَّة ؛ لتأخذ التميز والتفرُّد من أصله " القرآن " ومن
ينابيعه، فتسود بسيادته؛إذ هو سيِّد الكُتب ولا قرَآنَ بينه وبين ما
هو بعدَه، وهكذا يجب أنْ يتفرَّد المسلم مثل قرآنه وشرعه

*الكاتب عمار سليمان*
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الهندسة النفسية .. مقال رائع للدكتور ابراهيم الفقي ,,,,,,
* كأس شاي
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القـــلوب, القــــرآن, حيـــاة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أســــرار ترتيب سور القــــرآن ام هُمام ملتقى الحوار الإسلامي العام 86 12-13-2016 10:57 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009