استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم تفسير القرآن الكريم
قسم تفسير القرآن الكريم يهتم بكل ما يخص تفسير القرآن الكريم من محاضرات وكتب وغيرذلك
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-24-2017, 09:32 PM   #49
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف




*رابعًا: الدروس والمفاهيم المستوحاة من قصة موسى والخضر3⃣:*

1●طلبُ العلم يتطلَّب حسنَ الاتِّباع منطالب العلم؛ ﴿قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا﴾ [الكهف: 66].

2● على طالب العلم أن يُفصِح لمعلمه - إذا لازمَه أو صاحبَه - أنَّ غرضه من مصاحبته أنْ يتعلَّم منه؛ ﴿هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا﴾ الكهف: 66].

3●من حقوق المعلم وآداب طلب العلم صبرُ المتعلم على معلمه فيما يجهل مما يفعل، كما للمعلم الحقُّ في أنْ لا يجيب على كل المسائل، وأن لا يحيط طالِبَه الذي يصاحبُه بخبرِ أو تفسيرِ ما يفعل في حينه وساعته؛ ﴿فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا﴾ [الكهف: 70].

4●ملازمة ومصاحبة أهل العلم والفضل من أفضل وأرقى وأرشد طرق التحصيل العلمي والمعرفي.

5● يختصُّ اللهُ من يشاء من عباده بعلوم وأخبار، وعبادات وتجليات، وهذا من فضل الله على عباده، كما اختصَّ الخضرَ وهو في زمان موسى عليهما السلام بما لم يتحصَّل عليه موسى وهو كليم الله ورسوله؛ ﴿وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا﴾ [الكهف: 65]، وقال الخضر لموسى: ﴿وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِه
ِ خُبْرًا﴾ [الكهف: 68].

6●العلم ضربان:

أ-علم الحلال والحرام؛ وهو التشريع الظاهر الذي يُنظِّم الله به حياة الناس، بما يُحقِّق لهم منافعهم، ويدفع عنهم المَضارَّ، وهو العلم الذي نتعبد الله به،
يأتينا من الأنبياء والرسل.

ب-وعلم يختص الله به مِن خلقه مَن يشاء، يُحقِّق الله بهم قضاءه وأقداره، ويُجري على أيديهم مصالحَ خَلْقه، ولا يُطلِع على ذلك سواهم، ومنهم الخضر
عليه السلام.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2017, 04:00 PM   #50
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف



📚🍃 *رابعا:الدروس والمفاهيم المستوحاة من قصة موسى*
*والخضر:*

7 ●لعل الله أراد - وهو سبحانه أعلم بمراده - من قصة موسى
والخضر عليهما السلام أن يُرِيَنا نافذة من نوافذ الغيب المجهول ؛
لِنطَّلع على عظمته المُطلَقة في الخلق والتدبير،والحكمة والرحمة،
فقد نرى ما نظنُّه -مما يُحدثه الله في عالمنا المنظور - شرًّا ، يكون
وراءه من الخير والمنافع ما نجهلُه، فكيف فيما يُحدثه الله في
عوالمه الغيبيَّة التي وراء عالمنا المشهود،من خَلْق وتدبير وأحداث
..... وغير ذلك؟

8● لا يُمنع طالبُ العلم أن يُنكِر على معلِّمه ما يراه - فيما يعلم -
منكَرًا فيما أحدث،حتى يُبيِّن له معلمه ما وراء ما أحدثه مما قد
يجهله المتعلِّم،ويُزيل عنه اللبس؛ حتى يستقر عليه أمره؛ ﴿لَقَدْ جِئْتَ
شَيْئًا إِمْرًا﴾[الكهف: 71] ، ﴿نُكْرًا﴾[الكهف: 74]، ﴿لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْت
َ عَلَيْهِ أَجْرًا﴾ [الكهف: 77]

9● آفة العلم النسيان ، لكنه لا يَمنع طالب َالعلم أنْ يواصل دروبَ
التحصيل العلمي ، مهما كانت المشاقُّ؛ ﴿قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ
وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا﴾ [الكهف: 73].

10● على المُعلِّم أن يُذكِّر طالبَ العلم بآداب وضوابط العلم؛﴿قَالَ أَلَم
ْ أَقُلْ....﴾ [الكهف: 72]،﴿أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا﴾ [75].

11●على طالب العلم ألَّا يتعجَّل في إصدار الأحكام و تصحيح ما يراه
من الأخطاء،حتى يَستبِين من معلمه،كما أن المسلم لا يتعجَّل في إصدار
الأحكام على الآخرين ،حتى تنجلي الأمور ُ، وتستقر الأحداث ،ويستبين
الحق ؛﴿ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا﴾ [الكهف: 82]،﴿أَخَرَقْتَهَا
لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا﴾ [الكهف: 71]، ﴿أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ﴾ [ 74].
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2017, 01:32 PM   #51
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف

📚🍃 *تابع المفاهيم المستوحاة من سورة الكهف:*
*رابعا:الدروس والمفاهيم المستوحاة من قصة موسى*
*والخضر:*

اختزلَتْ قصةُ موسى والخضر عليهما السلام ثلاثةَ مجالات حيوية هامة، ومؤثرة
في حياة الناس:

*المجال الأول:*
و هو الاقتصاد والتجارة ، والتنمية واستثمار الثروات ؛ ورمزَتْ إليه القصة بسفينةٍ
لصيادين يعملون في البحر ،لكن طواغيت الأنظمة الحاكمة وكأنها تواصت بالحرب
على شعوبها؛ في اقتصادها وثرواتها ، وتنميتها البرية والبحرية ، ورمزت لها القصة
بالمَلِك الذي ﴿يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا﴾ [الكهف: 79]؛ أي : يغتصِب خيرات شعبه،
ويُغيِّبهم في الفقر والذل والانكسار.

*المجال الثاني:*

وهو العدل والقضاء؛وقد رمزتْ له القصة في تخليص الأبوَيْن المؤمنَيْن من غلامهما
الكافر،الذي في عِلم الله أنه سيُرهقهما طُغيانًا وكُفرًا،ورمزت القصةُ للجريمة والظلم
والطغيان بالغلام، الذي إن لم يتدخل القضاءُ لتحجيمه وإيقافه عند حده، استفحلَ و
طغى، وأرهق المجتمع، الذي رمزتْ له القصة بالوالدَيْن المؤمنَيْن.

وقد يؤخذ من هذا الحدث-والله أعلم-مشروعيةُ القضاء والتخلص ممن يُخشَى شرُّه،
إن أجمعت الأمة على ذلك،أو تَبيَّن للحاكم المسلم ذلك،وأشار عليه أهل العلم بجواز
ذلك.

*المجال الثالث:*

وهو تربية الأجيال، وتعهُّدهم بما يصلح شأنهم، وبالأخص اليتامى منهم؛ إذ إن الجدار
الذي غيَّب عن اليتيمين كَنْزَهما - وهو مادي محسوس - رمزت له القصة بالحَصانة
لهما؛ لصلاح واستقامة أبيهما؛﴿وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا﴾ [الكهف: 82]، وحتى لا يَنقضَّ
الجدارُ الحافظُ لإرث أبيهما كان لا بد - لِمَن ولَّاه الله أمرهما وأمر أمثالهما من شباب
الأمة - أن يُقيم الجدار، وهو حُسن التربية وحُسن الرعاية؛ لينبتا نباتًا حسنًا، ويقوما
بما كان عليه أبوهما ؛ فالغلامَانِ هما الأجيال الشابة ؛ وبالأخص اليتامى ، والأبوان
الصالحان هما سلفُ ذلك الجيل، والخضر هو مَن بيده إدارة البلاد، وأهلُ القرية هم
المُغيَّبون عن حقوقهم، السادرون في غيِّهم... والله تعالى أعلم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-21-2017, 07:35 PM   #52
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف


🗯 *خامسًا: المفاهيم والدروس المستوحاة من قصة ذي القرنين:*

مع أن الله مكَّن له كلَّ شيء، وآتاه من كل شيء سببًا، إلا أنه لم يغترَّ بذلك،
بل كان أكثر قربًا إلى الله، وأكثر تواضعًا وانكسارًا بين يديه، وكان من أمره:

1●أخَذَ بالأسباب ولم يغفلها، ولم يركن إلى أن بين يديه من كل شيء سببًا،
وهذا من الحزم والعزم؛ ﴿فَأَتْبَعَ سَبَبًا﴾[الكهف: 85].

2●مِن علامات السلطان العادل والقوي: طوافُه على جميع مملكتِه، والتعرُّف
على أحوالهم واحتياجاتهم، وقضاؤها، وكان هذا شأن ذي القرنين؛ فقد بلغ
من مملكته ما تغرُب عليه الشمس وما تَطلع عليه-أي:تُشرِق -وما بين السدَّين،
وجازى مَن أحسَنَ ووعدَه بالحسنى من الله، كما توعَّد المسيءَ بالعذاب في
الآخرة، والعقاب في الدنيا.

3●شارك أهلَ مملكتِه حضاراتهم المتعددة والمتنوعة، واستوعبَ حتى مَن لا
يفقهون قولًا.

4●لما اشتكى إليه أهلُ ما بين السدَّين قومَ يأجوج ومأجوج، وطلبوا منه أنْ
يبني لهم سدًّا قويًّا منيعًا يمنعهم من يأجوج ومأجوج، استعان بهم، وعلَّمهم
كيف يبنون مثل هذا السد؛ حتى لا يحتاجوا إليه مرة أخرى، وهذا من الفقه
الحضاري (الاكتفاء الذاتي).

5●مِن حسن تواضعه أنه ردَّ الحولَ والقوة والتمكين لله وحده؛ حيث قال لهم
في شأن بناء السد: ﴿مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ﴾ [الكهف: 95].

6●مِن أمانة الحكم وحسن النصح للرعية: أن يُفصح الحاكمُ أو السلطان عمَّا
عنده من المعلومات أو الأخبار، التي تؤكد وقوع البلاد في مستقبلها - القريب
أو البعيد - لحوادث أو كوارث؛ حتى يتهيأ الناس ويُعِدُّوا العدة لذلك؛ فإن ذا
القرنين بَعْد فراغه من بناء الرَّدْم أو السدِّ الذي يمنع عنهميأجوج ومأجوج-
أخبرَهم بمَآل هذا السد في المستقبل؛ ﴿قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْد
ُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا﴾ [الكهف: 98].
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2017, 07:13 PM   #53
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف




📚🍃 *سورة الكهف وتحقيق العدالة الإلهية!*


▫من تأمَّل أحداثَ سورةالكهف ، يرى أنَّها تُطلعنا على القوانين الاستثنائية في تحقيق العدالة الإلهية،وسبب ذلك إيمان، أو صَلاح، أو دعاء.

☆إنه سلطان القدر في حياة البشر.
☆وهي تَدفعنا إلى الولوج في كهف الرحمة اللدنيَّة.
☆فاهرع إلى شَرع الله سبحانه؛ فهو كهف النجاة.

▪وبيان ذلك بالآتي:

1- حَمى الله سبحانه الفِتيةَ في الكهف هذه السنين الطويلة كما أَخبر اللهُ سبحانه؛ حماية لحقِّ الإيمان بالله والدار الآخرة، وتثبيتًا لهما في القلوب، واقرأ قولَه تعالى: ﴿وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا﴾ [الكهف: 21].

▫وكان ذلك بقانون استثنائي، سببه دعاء صادِق من قلوب مؤمنة مخلِصة مضطرة، قال تعالى: ﴿إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا﴾ [الكهف: 10].

2-وأما السفينة التي خرَقهاالخضرعليه السلام،فقد كانت لمساكين طيِّبين يعملون في البحر،وقد ساقَته يد القدَر لإنقاذها رحمةً بهم من مَلِك متكبِّر، كان يريد اغتصابها من هؤلاء الضعفاء
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2017, 06:53 PM   #54
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 375

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تــــدبر ســـورة الكـــــــهف

📚🍃 *سورة الكهف وتحقيق العدالة الإلهية!2⃣*

من تأمَّل أحداثَ سورةالكهف ، يرى أنَّها تُطلعنا على القوانين الاستثنائية في تحقيق العدالة الإلهية ، وسبب ذلك إيمان ، أو صَلاح، أو دعاء.

3●تأمَّل معي قصَّةَ الغلام الذي قتلَهالخضربأمر الله تعالى، كما جاء في الآية: ﴿وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي﴾ [الكهف: 82].

⊙إنَّ هذا الغلام الشَّقي سيُرهق والديه المؤمنينِ بطُغيانه،فماذا سيفعل بعد ذلك بالعباد والبلاد؟الجواب:ربما سيكون فِعله مشابهًا لِما فعله فرعون ، وما فعله بعد ذلك:هولاكووتيمورلنكوهتلر،و
غيرهم من الطُّغاة!

⊙إنَّ الإيمان الصَّادق من أسباب مَنع الطغيان، والقضاء على الطغاة بقانون استثنائي إلهي عادل.
قال تعالى : ﴿وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا*فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا﴾ [الكهف: 80، 81].

4●وأمَّا الجِدار الآيل للسُّقوط في تلك القرية، فقد أقامه رغم بُخل أهلها؛حفظًا لكنز مدفون تحته من والِدينِ صالحين لولدينِ صغيرين.

⊙وقد حَفِظه الحقُّ من الضياع إلى﴿أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ﴾ [الكهف: 82].
وقد هيَّأ الله لحفظ ذلك الكَنز نبيَّينِ كريمين: موسى عليه السلام، والخضر؛ بسبَب صلاح ودعاء!

5●وهيَّأ الله سبحانه وتعالى الرجلَ الصالح ذا القرنين، فبنى السَّد.
ولولا عمله هذا، لكان آثار طغيان يأجوج ومأجوج في الأرض مدمرا للحياة والأحياء
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* خالد بن سعيد - فدائيّ، من الرعيل الأول
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* قصص القرآن الكريم
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة_آفات_اللسان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الكـــــــهف, تــــدبر, ســـورة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحـــبة ســـورة الكهــف ام هُمام قسم تفسير القرآن الكريم 17 02-04-2017 07:05 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009