استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-11-2012, 01:29 AM   #1

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

zkooori غير متواجد حاليا

افتراضي اسماء الله الحسنى ومعانيها

      




الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف النبيين والمرسلين
اما بعد :

سبحان من له الاسماء الحسنى

وسبحان من قال (( ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها))

هذه اسماء الله الحسنى التسع والتسعين

الذي ثبتت في الكتاب والسنة



هو الله الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارىء المصور الغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصير الحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المقيت الحسيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القوي المتين الولي الحميد المحصي المبدىء المعيد المحيي المميت الحي القيوم الواجد الماجد الواحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الاول الاخر الظاهر الباطن الوالي المتعالي البرّ التواب المنتقم العفو الرؤوف مالك الملك ذو الجلال والاكرام المقسط الجامع الغني المغني المعطي المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور

يتبع

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:


اخلاقه حسنة

سيرته عطره

ومدحه الجميع

أفضل انسان على وجه الارض

محمد صلى الله عليه وسلم[/SIZE]

من مواضيعي في الملتقى

* ((داووا مرضاكم بالصدقة))
* للتحميل كتاب الفتاوى الاسلامية
* صحة قصة اسلام عمر المشهورة
* اسماء الله الحسنى ومعانيها
* للتحميل برنامج جامع لتراث الشيخ محمد ناصر الدين الالباني
* للتحميل برنامج موسوعة الحديث الشريف
* تحميل كتاب الأذكار من كلام سيد الأبرار

zkooori غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة zkooori ; 11-11-2012 الساعة 02:03 AM.

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2012, 02:12 AM   #2

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

zkooori غير متواجد حاليا

افتراضي

      

تابع

هذه اسماء الله الحسنى

والان باقي معانيها

هو الله: وهو الاسم الاعظم الذي تفرد به الحق سبحانه وخص به نفسه وجعله أول اسمائه، واضافها كلها اليه فهو علم على ذاته سبحانه.
الرحمن: كثير الرحمة وهو اسم مقصور على الله عز وجل ولا يجوز ان يقال رحمن لغير الله، وذلك ان رحمة وسعت كل شىء وهو ارحم الراحمين.
الرحيم: هو المنعم ابدا، المتفضل دوما، فرحمته لا تنتهي.
الملك: هو الله، ملك الملوك، له الملك، وهو مالك يوم الدين، ومليك الخلق فهو المالك المطلق.
القدوس: هو الطاهر المنزه عن العيوب والنقائص وعن كل ما تحيط به العقول.
السلام: هو ناشر السلام بين الانام وهو الذي سلمت ذاته من النقص والعيب والفناء.
المؤمن: هو الذي سلم اوليائه من عذابه، والذي يصدق عباده ما وعدهم.
المهيمن: هو الرقيب الحافظ لكل شيء، القائم على خلقه باعمالهم، وارزاقهم وآجالهم، المسؤل عنهم بالرعاية والوقاية والصيانة.
العزيز: هو المنفرد بالعزة، الظاهر الذي لا يقهر، القوي الممتنع فلا يغلبه شيء وهو غالب كل شيء.
الجبار: هو الذي تنفذ مشيئته، ولا يخرج أحد عن تقديره، وهو القاهر لخلقه على ما اراد.
المتكبر: هو المتعالى عن صفات الخلق المنفرد بالعظمة والكبرياء.
الخالق: هو الفاطر المبدع لكل شيء، والمقدر له والموجد للاشياء من العدم، فهو خالق كل صانع وصنعته.
البارىء: هو الذي خلق الخلق بقدرته لا عن مثال سابق، القادر على ابراز ما قدره إلى الوجود.
المصور: هو الذي صور جميع الموجودات، ورتبها فاعطى كل شيء منها صورة خاصة، وهيئة منفردة، يتميز بها على اختلافها وكثرتها.
الغفار: هو وحده الذي يغفر الذنوب ويستر العيوب في الدنيا والاخرة.
القهار: هو الغالب الذي قهر خلقه بسلطانه وقدرته، وصرفهم على ما اراد طوعا وكرها، وخضع لجلاله كل شيء.
الوهاب: هو المنعم على العباد، الذي يهب بغير عوض ويعطي الحاجة بغير سؤال، كثير النعم، دائم العطاء.
الرزاق: هو الذي خلق الارزاق واعطى كل الخلائق ارزاقها، ويمد كل كائن لما يحتاجه، ويحفظ عليه حياته ويصلحه.
الفتاح: هو الذي يفتح مغلق الامور، ويسهل العسير، وبيده مفاتيح السماوات والأرض.
العليم: هو الذي يعلم تفاصيل الامور، ودقائق الاشياء وخفايا الضمائر، والنفوس، لا يغرب عن ملكه مثقال ذرة، فعلمه يحيط بجميع الاشياء.
القابض الباسط: هو الذي يقبض الرزق عمن يشاء من الخلق بعدله، والذي يوسع الرزق لمن يشاء من عباده بجوده ورحمته فهو سبحانه القابض الباسط.
الخافض الرافع: هو الذي يخفض الاذلال لكل من طغى وتجبر وخرج على شريعته وتمرد، وهو الذي يرفع عباده المؤمنين بالطاعات وهو رافع السماوات.
المعز المذل: هو الذي يهب القوة والغلبة والشده لمن شاء فيعزه، وينزعها عمن يشاء فيذله.
السميع: هو الذي لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع البصير.
البصير: هو الذي يرى الاشياء كلها ظاهرها وباطنها وهو المحيط بكل المبصرات.
الحكم: هو الذي يفصل بين مخلوقاته بما شاء ويفصل بين الحق والباطل لا راد لقضائه ولا معق لحكمه.
العدل: هو الذي حرم الظلم على نفسه، وجعله على عباده محرما، فهو المنزه عن الظلم والجور في احكامه وافعاله الذي يعطي كل ذي حق حقه.
اللطيف: هو البر الرفيق بعباده، يرزق وييسر ويحسن اليهم، ويرفق بهم ويتفضل عليهم.
الخبير: هو العليم بدقائق الامور، لا تخفى عليه خافية، ولا يغيب عن علمه شيء فهو العالم بما كانم ويكون.
الحليم: هو الصبور الذي يمهل ولا يهمل، ويستر الذنوب، وياخر العقوبة، فيرزق العاصي كما يرزق المطيع.
العظيم: هو الذي ليس لعظمته بداية ولا لجلاله نهاية، وليس كمثله شيء.
الغفور: هو الساتر لذنوب عباده المتجاوز عن خطاياهم وذنوبهم.
الشكور: هو الذي يزكو عنده القليل من اعمال العباد، فيضاعف لهم الجزاء، وشكره لعباده: مغفرته لهم.
العلي: هو الرفيع القدر فلا يحيط به وصف الواصفين المتعالي عن الانداد والاضداد، فكل معاني العلو ثابتة له ذاتا وقهرا وشأنا.
الكبير: هو العظيم الجليل ذو الكبرياء في صفاته وافعاله فلا يحتاج إلى شيء ولا يعجزه شيء (ليس كمثله شيء).
الحفيظ: هو الذي لا يغرب عن حفظه شيء ولو كمثقال الذر فحفظه لا يتبدل ولا يزول ولا يعتريه التبديل.
المقيت: هو المتكفل بايصال اقوات الخلق اليهم وهو الحفيظ والمقتدر والقدير والمقدر والممدد.
الحسيب: هو الكافي الذي منه كفاية العباد وهو الذي عليه الاعتماد يكفي العباد بفضله.
الجليل: هو العظيم المطلق المتصف بجميع صفات الكمال والمنعوت بكمالها المنزه عن كل نقص.
الكريم: هو الكثير الخير الجواد المعطي الذي لا ينفذ عطاؤه وهو الكريم المطلق الجامع لأنواع الخير والشرف والفضائل المحمود بفعاله.
الرقيب: هو الرقيب الذي يراقب أحوال العباد ويعلم اقوالهم ويحصي اعمالهم وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء.
المجيب: هو الذي يقابل الدعاء والسؤال بالعطاء والقبول ولا يسأل سواه.
الواسع: هو الذي وسع رزقه جميع خلقه وسعت رحمته كل شيء المحيط بكل شيء.
الحكيم: هو المحق في تدبيره اللطيف في تقديره الخبير بحقائق الامور العليم بحكمه المقدور فجميع خلقه وقضاه خير وحكمة وعدل.
الودود: هو المحب لعباده، والمحبوب في قلوب اوليائه.
المجيد: هو البالغ النهاية في المجد، الكثير الاحسان الجزيل العطاء العظيم البر.
الباعث: هو باعث الخلق يوم القيامة، وباعث رسله إلى العباد، وباعث المعونة إلى العبد.
الشهيد: هو الحاضر الذي لا يغيب عنه شيء، فهو المطلع على كل شيء مشاهد له عليم بتفاصيله.
الحق: هو الذي يحق الحق بكلماته ويؤيد اولياءه فهو المستحق للعبادة.
الوكيل: هو الكفيل بالخلق القائم بامورهم فمن توكل عليه تولاه وكفاه، ومن استغنى به اغناه وارضاه.
القوي: هو صاحب القدرة التامه البالغة الكمال غالب لا يغلب فقوته فوق كل قوة.
المتين: هو الشديد الذي لا يحتاج في امضاء حكمه إلى جند أو مدد ولا إلى معين.
الولي: هو المحب الناصر لمن اطاعه، ينصر اولياءه، ويقهر اعداءه، والمتولي الامور الخلائق ويحفظهم.
الحميد: هو المستحق للحمد والثناء، الذي لا يحمد على مكروه سواه.
المحصي: هو الذي احصى كل شيء بعلمه، فلا يفوته منها دقيق ولا جليل.
المبدىء: هو الذ انشأ الاشياء واخترعها ابتداء من غير سابق مثال.
المعيد: هو الذي يعيد الخلق بعد الحياة إلى الممات في الدنيا، وبعد الممات إلى الحياة يوم القيامة.
المحيي: هو خالق الحياة ومعطيها لمن شاء، يحيي الخلق من العدم ثم يحييهم بعد الموت.
المميت: هو مقدر الموت على كل من اماته ولا مميت سواه، قهر عباده بالموت متى شاء وكيف شاء.
الحي: هو المتصف بالحياة الابدية التي لا بداية لها ولا نهاية فهو الباقي ازلا وابدا وهو الحي الذي لا يموت.
القيوم: هو القائم بنفسه، الغني عن غيره، وهو القائم بتدبير امر خلقه في انشائهم ورزقهم.
الواجد: هو الذي لا يعوزه شيء ولا يعجزه شيء يجد كل ما يطلبه، ويدرك كل ما يريده.
الماجد: هو الذي له الكمال المتناهي والعز الباهي، له العز في الاوصاف والافعال الذي يعامل العباد بالجود والرحمة.
الواحد: هو الفرد المتفرد في ذاته وصفائه وافعاله، واحد في ملكه لا ينازعه أحد، لا شريك له سبحانه.
الصمد: هو المطاع الذي لا يقضى دونه امر، الذي يقصد اليه في الحوائج فهو مقصد عباده في مهمات دينهم ودنياهم.
القادر: هو الذي يقدر على ايجاد المعدوم واعدام الموجود على قدر ما تقتضي الحكمة، لا زائدا عليه ولا ناقصا عنه.
المقتدر: هو الذي يقدر على إصلاح الخلائق على وجه لا يقدر عليه غيره.
المقدم: هو الذي يقدم الاشياء ويضعها في مواضعها، فمن استحق التقديم قدمه.
المؤخر: هو الذي يؤخر الاشياء فيضعها في مواضعها المؤخر لمن شاء من الفجار والكفار وكل من يستحق التأخير.
الأول: هو الذي لم يسبقه في الوجود شيء فهو أول قبل الوجود.
الاخر: هو الباقي بعد فناء خلقه، البقاء الابدي يفنى الكل وله البقاء وحده، فليس بعده شيء.
الظاهر: هو الذي ظهر فوق كل شيء وعلا عليه، الظاهر وجوده لكثرة دلائله.
الباطن: هو العالم ببواطن الامور وخفاياها، وهو اقرب الينا من حبل الوريد.
الوالي: هو المالك للاشياء المتصرف فيها بمشيئته وحكمته، ينفذ فيها امره، ويجري عليها حكمه.
المتعالي: هو الذي جل عن افك المفترين، وتنزه عن وساوس المتحيرين.
البر: هو العطوف على عباده ببره ولطفه، ومن على السائلين بحسن عطاءه، وهو الصدق فيما وعد.
التواب: هو الذي يوفق عباده للتوبة حتى يتوب عليهم ويقبل توبتهم فيقابل الدعاء بالعطاء، والتوبة بغفران الذنوب.
المنتقم: هو الذي يقسم ظهور الطغاة، ويشدد العقوبة على العصاة، وذلك بعد الاعذار والإنذار.
العفو: هو الذي يترك المؤاخدة على الذنوب ولا يذكرك بالعيوب فهو يمحو السيئات ويتجاوز عن المعاصي.
الرؤوف: هو المتعطف على المذنبين بالتوبة، الذي جاد بلطفه ومن بتعطفه، يستر العيوب ثم يعفو عنها.
مالك الملك: هو المتصرف في ملكه كيف يشاء لا راد لحكمه، ولا معقب لامره.
ذو الجلال والاكرام: هو المنفرد بصفات الجلال والكمال والعظمة، المختص بالاكرام والكرامة وهو اهل لأن يجل.
المقسط: هو العادل في حكمه، الذي ينتصف للمظلوم من الظالم، ثم يكمل عدله فيرضي الظالم بعد ارضاء المظلوم.
الجامع: هو الذي جمع الكمالات كلها، ذاتا ووصفا وفعلا، الذي يجمع بين الخلائق المتماثلة والمتباينه، والذي يجمع الأولين والاخرين.
الغني: هو الذي لا يحتاج إلى شيء، وهو المستغني عن كل ما سواه، المفتقر اليه كل من عاداه.
المغني: هو معطي الغنى لعباده، يغني من يشاء غناه، وهو الكافي لمن شاء من عباده.
المعطي المانع: هو الذي اعطى كل شيء، ويمنع العطاء عن من يشاء ابتلاء أو حماية.
الضار النافع: هو المقدر للضر على من اراد كيف اراد، والمقدر النفع والخير لمن اراد كيف اراد كل ذلك على مقتضى حكمته سبحانه.
النور: هو الهادي الرشيد الذي يرشد بهدايته من يشاء فيبين له الحق، ويلهمه اتباعه، الظاهر في ذاته، المظهر لغيره.
الهادي: هو المبين للخلق طريق، الحق بكلامه يهدي القلوب إلى معرفته، والنفوس إلى طاعته.
البديع: هو الذي لا يمائله أحد في صفاته ولا في حكم من احكامه، أو امر من اموره، فهو المحدث الموجد على غير مثال.
الباقي: هو وحده له البقاء، الدائم الوجود الموصوف بالبقاء الازلي، غير قابل للفناء فهو الباقي بلا انتهاء.
الوارث: هو الابقي الدائم الذي يرث الخلائق بعد فناء الخلق، وهو يرث الأرض ومن عليها.
الرشيد: هو الذي اسعد من شاء بإرشاده، واشقى من شاء بابعاده، عظيم الحكمة بالغ الرشاد.
الصبور: هو الحليم الذي لا يعاجل العصاة بالنقمة، بل يعفوا وياخر، ولا يسرع بالفعل قبل اوانه

يتبع


CTRL + Q to Enable/Disable GoPhoto.it
التوقيع:


اخلاقه حسنة

سيرته عطره

ومدحه الجميع

أفضل انسان على وجه الارض

محمد صلى الله عليه وسلم[/SIZE]

من مواضيعي في الملتقى

* ((داووا مرضاكم بالصدقة))
* للتحميل كتاب الفتاوى الاسلامية
* صحة قصة اسلام عمر المشهورة
* اسماء الله الحسنى ومعانيها
* للتحميل برنامج جامع لتراث الشيخ محمد ناصر الدين الالباني
* للتحميل برنامج موسوعة الحديث الشريف
* تحميل كتاب الأذكار من كلام سيد الأبرار

zkooori غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2012, 02:56 AM   #3

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

zkooori غير متواجد حاليا

افتراضي

      

تابع

والان بعد ما انتهينا من معاني اسماء الله الحسنى

الان بقي بعض الاحاديث التي تتكلم عن اسماء الله الحسنى

1- ان من حفظها دخل الجنة وهذا الحديث مورود فيه اسماء الله الحسنى

فعن أبي هريرة [- t -] قال: قال رسول الله r : » إن لله تسعة وتسعين اسمًا من أحصاها دخل الجنة، هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم، الملك القدوس، السلام المؤمن، المهيمن، العزيز، الجبَّار، المتكبّر، الخالق البارئ، المصوِّر، الغفَّار، القهَّار، الوهّاب، الرزَّاق، الفتّاح، العليم، القابض الباسط، الخافض الرَّافع، المعز المذلّ، السميع البصير، الحكم العدل، اللطيف، الخبير، الحليم، العظيم، الغفور، الشكور، العليّ، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الجليل، الكريم، الرّقيب، المجيب، الواسع، الحكيم. الودود، المجيد، الباعث الشهيد، الحق، الوكيل، القوي، المتين، الولي، الحميد، المحصي، المبدي، المعيد، المحيي، المميت، الحي القيوم، الواجد الماجد، الواحد، الصمّد، القادر، المقتدر، المقدّم، المؤخِّر، الأول الآخر، الظاهر الباطن، الوالي المتعالي، البرّ ، التواب، المنتقم. العفو، الرؤوف، مالك الملك، ذو الجلال والإكرام، المقسط الجامع، الغني المغني، المانع، الضار النّافع، النور، الهادي، البديع، الباقي، الوارث، الرشيد، الصبور «[ أخرجه » الترمذي « ك/ الدعوات ب82 ح3516 (5/530)، وابن حبان في صحيحه ح808 (ص3/88)، والبيهقي في كتاب الأسماء والصفات (1/28، 29) ]


2- انه من دعا باسم الله الاعظم الذي اذا دعي به اجاب

(سمع النبي رجلا يقول اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد فقال رسول الله لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب)

ولقد اختلف العلماء في الاسم الاعظم لله

ولكن كان الذي هو اكثر ما ظن العلماء انه هو هو الحي القيوم

وهذه الاحاديث تبين ان الاسم الاعظم لله هو الحي القيوم

ورد في جامع الترمذي وسنن أبي داود ومسند أحمد وسنن الدرامي وسنن ابن ماجه من حديث أسماء بنت يزيد قالت: أن النبي قال: "اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: (وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم) وفاتحة آل عمران (آلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم)

ورد في جامع الترمذي عن أبي هريرة قال: "أن النبي كان إذا أهمه الأمر رفع رأسه إلى السماء فقال سبحان الله العظيم وإذا اجتهد في الدعاء قال يا حي يا قيوم "

رد في جامع الترمذي من حديث أنس بن مالك قال: "كان النبي إذا كربه أمر قال يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث "

د في سنن ابن ماجه وصحيح الحاكم عن أبي أمامة قال: «قال النبي: "اسم الله الأعظم في ثلاث سور من القرآن البقرة وآل عمران وطه"» قال القاسم: فالتمستها فإذا هي آية {الحي القيوم} رواه ابن ماجة

اما هذه الاحاديث فهي تبين اسماء الله الذي اذا دعي به استجيب

رد في مستدرك الحاكم أيضا من حديث سعد بن أبي وقاص قال: قال رسول الله: دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين إنه لم يدع بها مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له بها

رد في مسند الإمام أحمد وصحيح الحاكم من حديث أبي هريرة وأنس بن مالك وربيعة بن عامر قال سمعت رسول الله يقول: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام" يعنى تعلقوا بها وألزموها وداوموا عليها

ورد في مسند أحمد من حديث عبد الله بن مسعود قال:« قال رسول الله: "ما أصاب أحد قط هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك اللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدا من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي إلا أذهب الله عز وجل همه وحزنه وأبدله مكانه فرحا فقيل: يا محمد إلا نتعلمها قال: بل ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها"»

ورد في سنن ابن ماجه وسنن أبي داود ومسند أحمد وسنن الترمذي وفي صحيح ابن حبان عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: (سمع النبي رجلا يقول اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد فقال رسول الله لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب)

ورد في الصحيحين البخاري ومسلم عن ابن عباس قال: (أن نبي الله كان يقول عند الكرب لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم)





وشكرااااااااااااااااا

لمن قرأ الموضوع ونشره وشارك

وجزاكم الله خيرااااااااااااااا
التوقيع:


اخلاقه حسنة

سيرته عطره

ومدحه الجميع

أفضل انسان على وجه الارض

محمد صلى الله عليه وسلم[/SIZE]

من مواضيعي في الملتقى

* ((داووا مرضاكم بالصدقة))
* للتحميل كتاب الفتاوى الاسلامية
* صحة قصة اسلام عمر المشهورة
* اسماء الله الحسنى ومعانيها
* للتحميل برنامج جامع لتراث الشيخ محمد ناصر الدين الالباني
* للتحميل برنامج موسوعة الحديث الشريف
* تحميل كتاب الأذكار من كلام سيد الأبرار

zkooori غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2012, 12:13 AM   #4

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك واسأل الله ان يرزقنا واياك اتباع الحق وبيانه
اعلم اخي بارك الله فيك ان هذه الأسماء الواردة في حديث ابي هريرة رضي الله عنه هي مدرجة وإن المتفق علي ثبوته وصحته عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو الإشارة إلى العدد تسعة وتسعين في الحديث السابق الذي ورد في الصحيحين عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، لكن لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - تعيين الأسماء الحسنى أو سردها في نص واحد ، ولكن هناك ثلاثة من رواة الحديث اجتهدوا بجمعها ؛ إما استنباطا من القرآن والسنة أو نقلا عن اجتهاد الآخرين في زمانهم ثم فسروا بها حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - الذي أشار فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى هذا العدد .. وقد نُقِلت عنهم مدرجة مع كلام النبي - صلى الله عليه وسلم - وألحقت أو بمعنى آخر ألصقت بالحديث النبوي الذي رواه الترمذي ..
وهذه هي الأسماء الحسنى الثابتة في الكتاب والسنة والتي شملتها الدراسة الموسوعية فبيانها على النحو التالي :
الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ المَلِكُ القُدُّوسُ السَّلامُ المُؤْمِنُ المُهَيْمِنُ العَزِيزُ الجَبَّارُ المُتَكَبِّرُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ الأَوَّلُ الآخِرُ الظَّاهِرُ البَاطِنُ السَّمِيعُ البَصِيرُ المَوْلَى النَّصِيرُ العَفُوُّ القَدِيرُ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ الوِتْرُ الجَمِيلُ الحَيِيُّ السِّتيرُ الكَبِيرُ المُتَعَالُ الوَاحِدُ القَهَّارُ الحَقُّ المُبِينُ القَوِيُّ المَتِينُ الحَيُّ القَيُّومُ العَلِيُّ العَظِيمُ الشَّكُورُ الحَلِيمُ الوَاسِعُ العَلِيمُ التَّوابُ الحَكِيمُ الغَنِيُّ الكَرِيمُ الأَحَدُ الصَّمَدُ القَرِيبُ المُجيبُ الغَفُورُ الوَدودُ الوَلِيُّ الحَميدُ الحَفيظُ المَجيدُ الفَتَّاحُ الشَّهيدُ المُقَدِّمُ المُؤخِّرُ المَلِيكُ المُقْتَدِرْ المُسَعِّرُ القَابِضُ البَاسِطُ الرَّازِقُ القَاهِرُ الديَّانُ الشَّاكِرُ المَنانَّ القَادِرُ الخَلاَّقُ المَالِكُ الرَّزَّاقُ الوَكيلُ الرَّقيبُ المُحْسِنُ الحَسيبُ الشَّافِي الرِّفيقُ المُعْطي المُقيتُ السَّيِّدُ الطَّيِّبُ الحَكَمُ الأَكْرَمُ البَرُّ الغَفَّارُ الرَّءوفُ الوَهَّابُ الجَوَادُ السُّبوحُ الوَارِثُ الرَّبُّ الأعْلى الإِلَهُ .
أما الأسماء التي لا يجوز تسمية الله بها وهي مشهورة على ألسنة الناس وإن كان معناها صحيحا ولكن لا يجوز أن نسمي بها الله وعددها 20
وهي : الضار الخافض المميت النافع المانع الجليل المذل المقسط العدل المبدىء المعيد الرشيد الباعث المحصي الماجد الواجد المعز المغني الصبور الباقي .. فهذه ليست من أسماء الله الحسنى !

والله تعالى اعلى وأعلم
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الحسنى, اسلام, ومعانيها
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج اسماء الله الحسنى لنوكيا x2 خالددش ملتقى الجوال الإسلامي 2 09-24-2012 05:27 AM
اسماء الله الحسنى تصميم من الباكستان al3ado ملتقى القرآن الكريم وعلومه 0 03-02-2012 02:40 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009