عرض مشاركة واحدة
قديم 01-28-2012, 05:31 AM   #14
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

خديجة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


سبحانك ياربى ، ما عالجب من قول كاتبة هذا المقال، حقت والله إلا فى قول واحد ألا وهو :

"وإذا كان ولا بد من مانح ومعطٍ وباذل! فما هو إلا الرجل! بنوا القواعد والنساء صعدن عليها وأصبحن واقفات! الرجال أرادوها واقفة.. فوقفت!"

لا أعلم من أين أتت بهذا التقرير؟؟؟

ألم يقل سبحانه وتعالى " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض" ؟؟؟

قال تعالى " بعضهم على بعض" أى أن بعض الرجال مفضل على بعض النساء ،

وليس كل الرجال مفضلون على كل النساء، ومعنى هذا أن هناك الكثيييييرات من النساء

العظيمات الواقفات بدون رجل.

هناك من العظيمات اللاتى لو كانوا سمعن كلام الرجل لذهبن الى النار،

نعم إذا سمعت كلام زوجها لكانت راحت للتهلكة وذهبت الى النار،

اذهبوا الى الوراء أنسيتم آسية امرأة فرعون ؟؟


تنكر كاتبة المقال عظمة الرجال فى أن تكون سببها امرأة ،

أليس هذا انكار وتجاهل لدور المرأة فى حياة الرجل ؟؟؟

هل من أحد ينكر الدور العظيم للسيدة خديجة فى حياة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

بلاش كل هذا، عشان الرجال هيقولوا أين النساء من هؤلاء؟؟ بالرغم من أنهم قدوة لكل النساء.

تقول الكاتبة : " الرجال أرادوها واقفة فوقفت" !!

ما هذا ؟؟ الذى يريد هو الله تعالى ، وتقف المرأة بطاعتها وعملها وقربها من الله تعالى ،

وليس الرجل هو الذى يوقفها مثلما تقول صاحبة المقال؟؟

لماذا نأخذها شد وجذب، وكأن الحياة معركة بين الرجل والمرأة ؟؟

كل من الرجل والمرأة عليه واجبات ومسئوليات فى هذه الحياة،

إذا راعاها والتزم بدوره وقام به بما يرضى الله تعالى ، نجح وسلم.

وهذا هو المطلوب، أن كل واحد يفهم دوره صح.

وجزاكم الله خيرا.





خديجة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة خديجة ; 01-28-2012 الساعة 05:36 AM.

رد مع اقتباس