عرض مشاركة واحدة
قديم 01-12-2017, 01:09 PM   #63
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 441

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

القــــرآن حيـــاة القـــلوب

📚🍃 *منـازل الأشعـريين1⃣::*


💫حادثةٌ حكاها لي مرةً أحد الأقارب قبل زهاء خمس عشرة سنة ..
كان يتحدث لي بشكل عرضي لم يلقِ هو بالاً وهو يتحدث ..
لكن قصته تلك لازالت تتناوب على ذهني بين فينة وأخرى ..

قريبي هذا يسكن قرية حدودية في عالية نجد، ويروي لي أنه في الأيام العليلة من
السنة يغلق أجهزة التكييف وينام قريباً من النافذة..

☄ويعلم عن دخول الثلث الأخير من الليل عبر صوت أحد الكهول في القرية يدخل
المسجد مع الهزيع الأخير من الليل، وفي فناء المسجد يفترش طرفاً من السجادة
الطويلة ويبدأ يرتل القرآن في صلاته بطريقة كبار السن المعهودة ..
وهذه عادته كل ليلة..

🌱منذ حكى لي قريبي تلك القصة وأنا أتحين ذلك الكهل لأرى صلاته الروحانية..
يا ليتك تراه وهو يقبض لحيته بين حين وآخر.. ثم يسترسل في قراءته..
لقد كاد يأخذ بأنحاء قلبي ..
قراءته تلك ليست بتجويد مصقول..
ولا حتى بصوت أنيق..
ولكنها - وعزة جلال الله - فيها صدق ويقين أحس أن حوله هالة نور وهو يقرأ ويرتل..

👈🏻صحيح أن القرآن بعامة يحمل طاقة تأثيرية تخلب لب المستمع ..
ولكن هناك أمرٌ إضافي صرت ألمسه أخيراً ..
وهو أن القرآن إذا خيم سكون الليل يكون عالماً آخر..

🔖ثمة قدر إضافي في جلال القرآن لحظة سكون الليل..
ذلك الكهل القرآني .. توفي قبل سنيات قلائل رحمة واسعة .. ولكن ما الذي بعث قصته
من مرقدها في ذهني؟

💫الحقيقة أن الذي أيقظ هذه القصة القديمة قصة مماثلة مرّت بي وأنا أتصفح صحيح
البخاري .. وأنا واثق أنك منذ أن تقرأ هذه القصة في البخاري فلن تخطئ عينك وجه
العلاقة ..

الشيخ إبراهيم السكران
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس