عرض مشاركة واحدة
قديم 12-19-2017, 05:23 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 461

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وخرج ودخل، وأقبل وأدبر فإذا مطرت سري عنه فعرفت ذلك عائشة -رضي الله تعالى عنها- فسألته فقال: «لعلَّه يا عائشة كما قال قوم عادٍ:
*﴿فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا﴾ [الأحقاف:24]»؛* يعني أنه قد يكون فيها العذاب، وكان عبد الله بن الزبير -رضي الله تعالى عنه- إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: "سبحان الذي يُسَّبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته".

🌧ومن السنة: إذا نزل المطر أن يدعوا فيقول: *( #اللهم_صيبًا_نافعًا)،* وأن يقول: (مطرنا بفضل الله ورحمته، أو مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله). كما في صحيح البخاري: "ولا ينسب المطر إلى النجوم فإن ذلك من الكفر بالله تعالى".

*☝️ومن السنة:* التعرض للمطر، فعن أنسٍ -رضي الله تعالى عنه- قال: "أصابنا ونحن مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مطر، قال: فحصر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثوبه حتى أصابه من المطر (أي: ابتلى جسده -صلى الله عليه وسلم-) فقلنا: «يا رسول الله، لمِا صنعت هذا؟ قال: لأنه حديث عهدٍ بربه تعالى»" رواه مسلم.
ووقت نزول المطر

📜-عباد الله- من مواطن استجابة الدعاء، ففي الحديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «اطْلُبُوا إجَابَةَ الدُّعَاء عِنْدَ الْتِقَاء الْجُيُوشِ، وَإِقَامَةِ الصَّلَاةِ وَنُزُولِ الْمَطر» وإذا خيف من كثرته وضرره يسن أن يقال: «اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلا عَلَيْنَا عَلَى الآكَامِ والجبال والآجام، وَالظِّرَابِ وَالأَوْدِيَةِ وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ». كما في صحيح البخاري عن أنسٍ -رضي الله تعالى عنه-. ويسن عند نزول المطر الجمع بين الصلاتين الظهر مع العصر، أو المغرب مع العشاء بتقديمٍ أو تأخيرٍ، وذلك إذا بلَّل المطر الثياب والأرض، وكان هناك حرجٌ على الناس، كما قال ابن عباسٍ -رضي الله تعالى عنهما-: (لئلا يُحرج على أمته).
والمطر الشديد من الأعذار المبيحة؛ لعدم حضور الجماعة في المسجد، كذلك البرد الشديد أو الريح الشديدة. فقد جاء في البخاري من حديث مالكٍ عن نافعٍ قال: "إن ابْنِ عُمَرَ -رضي الله تعالى عنهما- أَذن بِالصَّلَاةِ فِي لَيْلَةٍ ذَاتِ بَرْدٍ وَرِيحٍ ثم قال: "ألَا صَلُّوا فِي الرِّحَالِ"، ثُمَّ قال: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَأْمُرُ الْمُؤَذِّنَ إِذَا كَانَتْ لَيْلَة ذَات برِدٍ ومَطَر يَقُول: «أَلَا صَلُّوا فِي الرِحَالِ»". أقول ما تسمعون، واستغفر الله العظيم لي ولكم من كل ذنبٍ فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس