عرض مشاركة واحدة
قديم 04-24-2017, 07:16 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

.أقسم بالله أنك تقرأ في بعض الكتب كلاماً في حق الله وفي حق أنبيائه وفي حق الصحابة لا يقوله مسلم أبداً، وإنك تقرأ المؤلف فإذا به اسمه عبد الله أو اسمه عبد الرحمن يدّعي أنه من أتباع النبي صلى الله عليه وسلم. أين الهدى وأين العلم وأين الكتاب المنير فيما تقول في حق الله وفي حق كتابه وفي حق أنبيائه وفي حق القرآن؟! ولذلك هذه الآية ليست قصة – وأنا كررت هذا مراراً – آيات القرآن الكريم هي أشبه ما تكون بقواعد، ليست تاريخية وإنما هي متجددة. ليس النضر بن الحارث شخصية تاريخية انتهت، لا بالعكس، هناك أكثر من النضر بن الحارث، كل يوم يطلع لنا النضر بن الحارث يتكلم في كتاب الله بغير علم ويتكلم في السُنّة بغير علم ويتكلم! والله واحد يوماً خرج وإذا به يقول صحيح البخاري ومسلم هذه مليئة بالخرافات ومليئة بالأحاديث الباطلة، كيف؟ قال هذا هو .أين دليلك؟ كيف؟ صحيح البخاري وصحيح مسلم هما أصح كتابين عند المسلمين بعد كتاب الله ومؤلفوها أئمة كبار وقد أجمعت الأمة على تلقّيها بالقبول ليست مجاملة للبخاري ولا لمسلم ولكن ثقة بالطريقة التي جُمعت بها هذه الأحاديث. ويأتيك هذا بكل بساطة يقول هذه مليئة بالأباطيل! الحديث الفلاني باطل، الحديث الفلاني باطل، إذن من أين نأخذ العلم إذا كانت المسألة بهذه الطريقة؟! القرآن الكريم أمرنا بالتثبت والاحتياط في أخذ العلم ويقول ابن سيرين وهي كلمة مسجّلة لابن سيرين رحمه الله يقول: إن هذا العلم دين فانظروا عمّن تأخذون دينكم. ويقول ابن المبارك كلمة رائعة جداً عن الإسناد الذي وصلت به إلينا هذه الأحاديث فيقول: الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء، فإذا قيل له من حدّثك؟ اُذكر لنا السند بقي متحيّراً. ولذلك العلماء عندما صححوا هذه الأحاديث بناءاً على قواعد وعلى طرق غاية في الدقة والتمحيص والإتقان. ويأتيك بكل بساطة يشكِّك في البخاري ومسلم في قناة فضائية أو في مقالة على الإنترنت أو في مقالة صحافية! ويأتي واحد يشكك في الملائكة ويأتي واحد يتكلم عن خلق الإنسان من طين ويقول أن الإنسان لم يُخلق من طين، إذن مم خُلِق؟! فقال اكتشف علماء الآثار بواسطة حفريات لها أكثر من سبعة آلاف سنة ويُدخل في مهاترات ويترك قول الله سبحانه وتعالى (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً) والله سبحانه وتعالى يكرر لنا قصة آدم عليه الصلاة والسلام وأنه خلقه من طين وخلقه من صلصال، يتركون كل هذه اليقينيات ويروح على حفريات قبل سبعة آلاف سنة! فهذه الطريقة في الكلام بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير من الخسران والضلال المبين!.بل حتى في الكلام في كل فن يعني لو يأتي الآن مهندس فيتكلم في الطب بكلام لا خِطام له ولا ذمم يخالف الأصول التي يعرفها الأطباء ويأتي واحد مهندس ويتكلم في جراحة القلب المفتوح ويستدرك ويقول هؤلاء الذين يتكلمون عن جراحة القلب المفتوح ما يفهمون ويمكن إجراء عملية القلب المفتوح بواسطة إبرة!! طبعاً الناس كلهم سيضحكون عليه ويسخرون منه لأنه يتكلم بغير فنّه وأيضاً يخالف أبجديات علم الطب.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قوت القلوب
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس