عرض مشاركة واحدة
قديم 12-31-2017, 07:19 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 447

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

قرآن كريم مقاصد السور في القرآن الكريم

      


مقاصد السور

د. محمد عبد العزيز الخضيري

سلسلة محاضرات ألقيت بجامع القاضي بالرياض

رمضان 1436هـ


سورة الفاتحة

خير ما نتحدث به في هذه المجالس هو الحديث عن كتاب الله خصوصا في هذا الشهر الكريم الذي هو شهر القرآن (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) لن نتحدث عن تفسير الآيات مفصلا ولكن نتحدث عن كل سورة نبين ما فيها من قضايا عامة والأمور الكلية وما تختص به كل سورة من موضوع تتحدث عنه. وهذه القضية تفيدنا كثيرا في فهم معاني الآيات وتختصر لنا كثيرا من المسافات وتفسر لنا كيف ينتقل القرآن من قضية إلى قضية إذا علمنا ما هي القضية المحورية والهدف الذي تسعى هذه السورة لتحقيقه. ولنبدأ مع سورة الفاتحة هذه السورة الكريمة العظيمة التي هي أعظم سور القرآن.

سورة الفاتحة مكونة من سبع آيات بإجماع المسلمين (ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم) وهي سورة الفاتحة وبهذا فسّر النبي صلى الله عليه وسلم هذه الآية.

هذه السورة مكية النزول وهي واجبة القرآءة في الصلاة ونحن نستمع إليها في اليوم والليلة أكثر من 17 مرة إما أن نقرأها وإما أن نستمع إليها. هذه السورة ورد في فضلها أحاديث كثيرة وأيضًا لها أسماء كثيرة جدا تزيد على العشرة منها سورة الفاتحة وأم الكتاب وأم القرآن وسورة الصلاة والشافية والرقية وغيرها مما ذكره أهل العلم من أسمائها.

لكن بم تتميز هذه السورة؟ هذه السورة تتميز بأنها قواعد كلية تلخص الدين كله من أوله إلى آخره وينبغي لكل واحد منا أن يعلم أنه لا يخرج عن هذه السورة شيء مما أراده الله سبحانه وتعالى من عباده، وقد تقول هذه مبالغة في شأن هذه السورة لكنها الحقيقة فكل ما جاء بعد هذه السورة من كتاب الله هو تفسير لها وبيان لمعناها وما تركت هذه السورة من أمر الدين والدنيا شيئا إلا ذكرته لكن لم تذكره تفصيزلا وتدقيقا وإنما ذكرته إجمالا ولأجل ذلك أُمرنا أن نتلوها في اليوم والليلة مرات كثيرة ونستمع إليها باستمرار لنجعلها منهج حياة.و

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس