عرض مشاركة واحدة
قديم 12-13-2017, 06:54 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 426

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وتذكَّر لحظةَ الموتِ ورُوحُكَ تُجْذَبُ جذباً شديدا، وأنت تتمنى أن تتوب إلى الله وتُصلي ولو ركعة، أو تقرأ آية.



تذكر القبر وظُلمَتَه وعذابَه، فهو إمَّا روضةٌ من رياضِ الجنةِ أو حفرةٌ من حُفَرِ النار.



تذكر يوم يُحشرُ الناسُ حفاةً عراةً غُرلا.



تذكر يوم تتطايرُ الصحف فآخِذٌ كتابَهُ بيمينه وآخِذٌ كتابه بشماله.



تذكر يوم تدنُو الشمسُ من الرؤوسِ قَدْرَ مِيلٍ ويعرقُ الناسُ على قَدْرِ أعمالهم فمنهم من يصل العرقُ إلى كعبيه، ومنهم من يصل إلى رُكبتيه، ومنهم من يصل إلى حِقويه، ومنهم من يُلجِمُه العرقُ إلجاماً والعياذ بالله.


تذكر يومَ تشهدُ عليك أعضاؤُك، تذكر الصراطَ وزلَّتَه، تذكر وقُوفَك بين يدي الله عز وجل وليس بينك وبينه حجاب أو ترجمان، تذكر النارَ وقعرَهَا وشدةَ حرِّها وعذابَ أهلِها.



تذكر أن الذنوبَ تؤدِي إلى قِلِّةِ التوفيقِ، وحرمانِ العلمِ والرزقِ، وضيقِ الصدرِ وقِصَرِ العُمُر، وموتِ الفجأةِ، وذهابِ الحياء والغَيْرَة، وأعظمُ عقوباتِها أنها تُورثُ القطيعةَ بين العبدِ وربِّه، وإذا وقعتِ القطيعةُ انقطعت عنه أسبابُ الخير واتصلت به أسبابُ الشر.



أسأل الله جل وعلا أن يرزقنا الإيمان الصادق، والعمل الصالح، وأن يُبلِّغَنا الدرجاتِ العُلاَ من الجنة.



اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا.



عباد الله:

إن من أفضَلِ أعمَالِكُم وأزكَاهَا، صلاتُكُم على نبيِّ الرحمةِ ورسولِ الهدى، طاعةً لله جلَّ وعلا، حيث قال سبحانه: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس