ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=104)
-   -   إليك أختي المسلمة (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=10228)

ابو احمد قنديل 03-13-2013 08:26 AM

إليك أختي المسلمة
 
:1:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعــــــــــــــــــــد

إلى.. أختي المسلمة..



للاطلاع على المطوية بعنوان (إليك أختي المسلمة) اضغط هنا


إياك أعني ، يا من شرفها الله بالإسلام وجعلها من أتباع النبي العدنان عليه الصلاة والسلام واستجابت لأوامر الرحمـن

فلبست الحجاب صونا لشرفها وحفظا لها من أن ينهش لحمها كل طامع بها فطبَّقت هذه الآية على جسدها الطاهر

{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا }الأحزاب

وافتخرت بذلك لأن الله تبارك وتعالى قرنها مع خيرة خلقه من زوجات النبي وبناته ونساء المؤمنين من صحابة رسوله الكريم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

وازدادت شرفا وافتخارا أن الذي ألبسها الجلباب هو الله من فوق سبع سماوات فكان لها وسام شرف إلى يوم الدين يوم تلقى آمرها الله رب العالمين ،

بخلاف تلك التي نزعت ثيابها أرضاء للشيطان في معصية الرحمــن فكان ذلك وصمة عار عليها إلى يوم الدين إلا أن تدركها رحمة أرحم الراحمين فيرزقها توبة قبل الممات

وقد بين سبحانه هذا في كتابه العزيز حيث قال :

{ يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ * يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ

كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ } الأعراف


أختي المسلمة إياك أعني..

يا حفيدة عائشة وخديجة.. أنت إياك أعني... يا غصة في حناجر الأعداء، يا رمز الطهارة والنقاء.

أنت إياك أعني... يا من جعلت العفاف ثوبك، والحياء نهرك، والطاعة شرابك وزادك..

أنت إياك أعني... يا من رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد - صلى الله عليه وسلم - نبيا ورسولا..

" أختي العزيزة الغالية ....

قد تقولين أنني أبالغ عندما أقول. إن جُل اهتمامات المخططين والمفكرين الغربيين هو أنت..

يا فتاة الإسلام.. ولقد أدركوا - أخزاهم الله - تأثير المرأة على مستقبل وحياة الشعوب، لذا حاولوا بكل ما يملكون من وسائل للنيل منك

ومن عفتك وطهارتك ولقد آلمهم كثيرا تمسكك بحجابك حتى هذا الوقت، ولقد كان يظن المخططون الغربيون في السابق

أن ذلك الأمر لن يدوم طويلا ولكن رد الله كيدهم في نحورهم {وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ}.

فهم يحاولون ولازالوا ليخرجوك من العفة إلى الرذيلة، ومن الحسن إلى القبح، ومن الصفاء والنقاء إلى التعاسة والشقاء.

• هم يا أختاه... يريدونك في كل مكان وزمان في ليل أو نهار.

• هم يا أختاه... يريدونك أن تخلعي ثوب الحياء، وتمشين سافرة في الأسواق والطرقات.

• هم يا أختاه... يريدونك صديقة لكل رجل، وحبيبة لكل شاب.

• هم يا أختاه... يريدون النيل من عفتك التي طالما آلمهم تحجبك.

• هم يريدون... ونحن نريد.. والله يفعل ما يريد..

يا حفيدة عائشة: أنت أرفع قدراً من موضة وافدة وأسمى منزلة من تمثيلية هابطة وأجل شرفاً من مجلة ساقطة..

كما إن سمعك والله أطهر من أن تلوثه نغمات موسيقية فاجرة أو نزغات شيطانية خبيثة

يا حفيدة عائشة: أبناؤك أمانة في عنقك فربيهم على الإيمان واغرسي فيهم حب الله ورسوله.. وجنبيهم المنكرات وحذريهم من رفقة السوء.

وكوني لهم قدوة في طاعتك لربك وحسن خلقك. فانت نصف المجتمع بل انت المجتمع كله فانت منجبة وصانعة الرجال

يا حفيدة عائشة: إن زوجك يحب أن يراك زوجة صالحة.. إذا نظر إليك أسرتيه وإذا أمرك أطعتيه كما أن من حقه عليك أن تأمريه بالمعروف

وتدليه عليه وتنهيه عن المنكر وتحذريه منه.

يا حفيدة عائشة: إن الصاحب ساحب.. فأحسني اختيار من تصحبين ولتكن من الصالحات العابدات واحذري صحبة العابثات الغافلات ولو كن أقرب الناس إليك

وألصقهن بك فالمرء على دين خليله – أي حبيبه وصاحبه - فلينظر أحدكم من يخالل كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام..رواه الترمذي عن أبي هريرة

يا حفيدة عائشة اعملي جاهدة أن تكوني مع أمك عائشة وخديجة وسائر نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى تكونين ملكة من ملكات الحور

وذلك بصلاتك وصيامك وصدقتك وحجك وجلبابك وطاعتك لزوجك بعد طاعتك لربك قال عليه الصلاة والسلام

" إذا صَلَّتِ المَرْأةُ خَمْسَها وصامَتْ شَهْرَها وَحَصَّنَتْ فَرْجَها وأطاعَتْ زَوْجَهَا قِيلَ لَها أدْخُلِي الجَنَّة مِنْ أيِّ أبْوابِ الجَنَّةِ شِئْتِ " رواه ابن حبان عن أبي هريرة

وقال ( خَيْرُ نِسائِكُمُ الوَلُودُ الوَدُودُ المُواسِيةُ المُواتِيَةُ إذا اتَّقَيْنَ الله وشَرُّ نِسائِكُمْ المُتَبرِّجاتُ المُتَخَيِّلاَتُ وَهُنَّ المُنافِقاتُ لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ مِنْهُنَّ إلا مِثْلُ الغُرابِ الأَعْصَمِ ) رواه البيهقي

أختي المسلمة اعلمي أن استجابتك لحبيبك النبي صلى الله عليه وسلم بكل ما أمرك به هو نصرة له من كل من يشينه وينتقص منه .

حفظك الله أختي المسلمة من كل سوء ورعاك وطهرك ويسر أمرك إلى ما فيه خير الدنيا والآخرة .


تأليف

الشيخ/ أبو محمود رزوق

حفظه الله



للاطلاع على المطوية بعنوان (إليك أختي المسلمة) اضغط هنا


:2:

المحبة في الله 03-13-2013 07:35 PM

اجمل الحديث ما دعا الى فضيلة

كلمات جميلة , و تحث على الخلق الحميد الذي نسمو به

نسأل الله ان يزيننا بمكارم الاخلاق و خلق العفاف

و لنا في نبي الله يوسف عليه السلام مثل , و في قصة عثمان بن أبي طلحة رضي الله ومرافقته لأم سلمة رضي الله عنها في هجرتها ايضا مثل

جزاكم الله خيرا مشايخنا الكرام و ادام عطاءكم ,,

بارك الله فيكم

آمال 03-13-2013 07:47 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل ابو احمد قنديل على المبادرة في التصميم الرائع واللطيف , وجعله في ميزان حسناتكم
وبارك الله في الشيخ أحمد رزوق على كلماته ورسالته المعبرة والقيمة , ونسأل الله ان تصل الى أكبر قدر من نفوس بناتنا المسلمات.
نسأل الله ان يصلح نساء المسلمين وان يجعلنا من الصالحات وان يرزقنا جميعاا الجنة

ابو احمد قنديل 03-13-2013 10:07 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكن الله خيرا اخواتي

المحبة في الله

أمال

وبارك الله لكنّ وحفظكن من كل سوء

لكن جزيل الشكر على تشجيعكن الجميل

نفعكن الله بما علمكن

ام هُمام 03-13-2013 10:52 PM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله خيرا وستر جميع نساء المسلمين

ابو احمد قنديل 03-17-2013 01:01 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكي الله خيرا اختي ام همام للمرور والرد الطيب

بارك الله فيكي


الساعة الآن 09:59 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009