ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   ملتقى اللغة العربية (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=101)
-   -   إلى أين يا أمة محمد (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=17005)

ام هُمام 08-12-2016 08:00 PM

إلى أين يا أمة محمد
 
:1:
إلى أين يا أمة محمد

أبكى على جروح أمة لاتجد من يداويها
أبكى على أمة أُسودٍ تحكمت النعاج فيها
أمة إستأمنت ذئباً وصدقت أنه حاميها
أمة تركت قيام ليلاِ كان يضئ ظلمة لياليها
أمة نسيت مجداً قديماً وما عادت تتذكر ماضيها
أمة بها مخنثاً يجرح فى مسلسلاً فيبكيها
وإذا إنتهك فيها عرضاً لا يبالى أحداً فيها
أمة سالت دمائُها بحوراً فما عادت دمائُها تعنيها
أمة تخلقت بخلق عدوها ونسيت خلق المصطفى نبيها
امة أمنت بربها فكانت بضع تمرات تكفيها
واليوم رغم كثرة نفطها ما عاد شيئاً يغنيها
فقيراً يبيت جائعاً ويداه مرفوعتان لله تشتكينا
وإذا إمتلأت عينيه بالدمع أخذ بعزة نفسه يواريها
وأغنياء يصرخون ألماً ببطونهم فكثرة الطعام تؤذيها
وعجوزاً تفتش فى القمامة عن دجاجة ميتةً كى تُطهِيها
وإمرأة باعت عرضها هرباً من فقرِ يكويها
ومريضاً توقفت حياته على بضعة جنيهات تُحييها
وطفلة يتيمةً حرمت من أبيها لم تجد بعده من يواسيها
وطفلاً يبيت مذبوحاً وآخر يطلب من أبيه قصة يحكيها
أمة خلت مساجدها وشبابها مجتمعاً بالألاف أمام لاعبيها
أبكى على بنات أمة لبست ثياباً من الحياء يعريها
أبت زى أمنا عائشة وفرحت بزىً من النار لن يُنجيها
أى عصوراً تلك التى نعيش فيها
وأى رجولة تلك التى جهلنا كل معانيها
وأى تحضراً ومدنية تلك التى ندعيها
وأى قسوة ووحشية تلك التى بظاهرنا الأنيق نُخفيها
فمتى يا أمة الأخلاق تستيقظى وتوقظي نائمينا
:2:

ام هُمام 08-12-2016 08:06 PM

قـال العلامة ابـن العثيمين رحـمه الله:


يجبُ علينا أنْ نُلاحِظَ دائماً قلوبَنَا، وننظُرَ:

هل هي مريضةٌ
أو صحيحةٌ؟
وهل صَدِئتْ أو هي نظيفةٌ؟

فإذا كنت تنظِّفُ قلبَكَ دائماً
في معاملتِكِ مع الله،

وفي معاملتِكِ مع الخَلْقِ؛ حَصَّلتَ خيراً كثيراً،

وإلا؛
فإنَّكَ سوف تَغْفُلُ،
وتَفْقِدُ الصِّلةَ بالله،
وحينئذٍ يَصْعُبُ عليكَ التراجعُ.
فحافظْ على أنْ تُفتِّشَ قلبَكَ دائماً،
فقد يكون فيه مَرَضُ شُبْهةٍ أو مَرَضُ شهوةٍ،

وكلُّ شيءٍ ولله الحمدُ له دَواءٌ،

فالقرآن دواءٌ للشُّبُهاتِ والشَّهواتِ،
فالترغيبُ في الجَنَّةِ والتحذيرُ مِن النَّارِ دواءُ الشَّهواتِ.

وأيضاً:
إذا خِفْتَ أنْ تميلَ إلى الشَّهواتِ في الدُّنيا التي فيها المُتْعَةُ؛
فتذكَّرْ مُتْعَةَ الآخرة.

ام هُمام 01-01-2018 04:44 PM

💎 احذر سخط الله تعالى

🍀 قال الله تعالى: {ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون}. سورة البقرة: الآية/ ٢٧٥

⛔ احذر سخط الله تعالى، فإن الله تعالى لا يعجزه شيء.

وإياك أن تقابل وعيده باستخفاف، اتكالا على سعة رحمته، أو اغترارا بحلمه.

فإن من استهان بأمره سقط من عينه، ومن سقط من عينه فلا يبالي به في أي واد هلك.

☀ ألم تكن معصية عاد استخفافا بأمره تعالى؟

فما كان جزاؤهم؟

🍀 قال تعالى: {فكذبوه فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها ولا يخاف عقباها}. [الشمس: ١٤]

⚡يا عبد الله، ويا أمة الله بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله.

🌾اللهم ارزقنا توبة قبل الممات.


الساعة الآن 05:42 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009